وطنية

وزيرة المراة … تأمين تربية ذات مواصفات عالية لحوالي مليون طفل

أشرفت إيمان الزهواني هويمل وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن يوم الجمعة 04 جوان 2021 على إفتتاح المشروع النموذجي المتمثل في تھیئة روضة الأطفال ” الحبیب كرمة ” بنابل و تهيئة حضانة للأطفال بحضور محمد رضا مليكة والي نابل و سفير كندا بتونس باتريس كوزينو و عدنان بوعصيدة رئيس الجامعة الوطنية للبلديات التونسية و نائلة العكرمي المديرة العامة للمركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد و نجيب الصيد ممثل نادي روتاري

وتتمثّل مكونات المشروع في القيام بأشغال صيانة المبنى وتجهيزه بمستلزمات الأنشطة التربوية والإدارية وبعث حضانة للتعهّد بالأطفال خارج التوقيت الإداري، إلى جانب تركيز أجهزة مراقبة ودورات مياه جديدة، ومن المنتظر أن يوفّر هذا الفضاء في مرحلة مقبلة خدمات في مجال التربية الوالدية موجهة لفائدة الأطفال المتعهّد بهم بهذه المؤسسة.وتقدّر قيمة هذا المشروع متعدّد المصادر بقيمة جمليّة بلغت 203 ألف دينار، وذلك بمساهمة قدّرت 115 ألف دينار من قبل “برنامج من أجل قيادة بلدية جامعة” الذي ينفذه المركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد بالشراكة مع الجامعة الكندية للبلديات ودعم من قبل شؤون كندا العالمية، إلى جانب دعم مادّي عيني من نادي روتاري نابل-نيابوليس ومن ممثلين من القطاع الخاص لفائدة هذا المشروع.

وأكدت الوزيرة أن هذا المشروع النموذجي يندرج ضمن الخطة التي وضعتها الوزارة من أجل إعادة إحياء تجربة الروضات البلدية التي تقدم خدمات ذات جودة عالية بأسعار تفاضلية وتؤمن خدمات مجانية لأطفال العائلات المعوزة.

وأوضحت أن الخطة تهدف إلى إحداث روضة على الأقل في كل بلدية مشيرة إلى أن الوزارة انتهت في مرحلة أولى من إعادة فتح 42 روضة بلدية.

وقالت السيدة إيمان الزهواني هويمل إن الهدف الأسمى من خلال هذه المشاريع تأمين تربية ذات مواصفات عالية لحوالي مليون طفل تتعهد بهم الوزارة، مشيدة بالجهود التي تقدمها السلط المحلية ومكونات المجتمع المدني وبعض الأطراف الدولية لمساندة هذا التمشي النبيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى