وطنية

وزيرة العدل تلتقي رئيس هيئة الوقاية من التعذيب وتؤكّد أنّ احترام حقوق الإنسان من أولويات الوزارة

أكّدت وزيرة العدل ليلى جفال اليوم الثلاثاء لدى لقائها برئيس الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب فتحي جرّاي على أنّ احترام مبادئ حقوق الإنسان والعمل على مزيد تكريسها هي من أولويات الوزارة .

وجاء في بلاغ للوزارة أنّ اللقاء كان مناسبة للتأكيد على ضرورة مزيد تدعيم مسار العمل المشترك القائم بين وزارة العدل والهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب، لاسيما فيما يتعلق بتجسيد مذكرة التفاهم المبرمة بين الطرفين والتي يتم بمقتضاها زيارة الوحدات السجنية والاصلاحية فضلا عن تعزيز برامج التعاون بين الطرفين.

كما يتنزّل أيضا في إطار تحقيق رؤية وزارة العدل التي تقوم على احترام مبادئ حقوق الانسان بما في ذلك المودعين وتوفير ظروف إيداع تتماشى مع المعايير الدولية، وبما يوفّر مقومات إعادة التأهيل والإصلاح ويفضي إلى تلافي العود وذلك تنفيذا لبرنامج الإصلاح والتطوير للمنظومة القضائية والسجنية ووفق مقاربة حقوقية شاملة.

وجرى خلال اللقاء الاتفاق على مزيد بذل الجهود على حسن إدماج المساجين وتشريكهم في برامج التكوين والتدريب لتهيئتهم إلى مرحلة ما بعد قضاء العقوبة، وإيجاد حلول عملية لتفعيل بدائل الإيقاف والعقوبات البديلة، إلى جانب تطوير سبل واليات اعتمادها والتعجيل بتفعيل نظام المراقبة الالكترونية عن بعد بواسطة السوار الالكتروني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى