وطنية

وزيرة الاسرة ..الرقمنة هي أحد الروافد الأساسيّة للتمكين الاقتصاديّ للمرأة

اكدت آمال بلحاج موسى، وزيرة الأسرة والمرأة والطّفولة وكبار السن اليوم الجمعة 21اكتوبر 2021 في تصريح لمراسلنا رمزي بن سعيد ان نسبة النساء صاحبات المؤسسات الناشئة في تونس تمثل 6% فقط فيما يمثل نسبة النساء صاحبات الأعمال 10% معتبرة ان هذه النسب ضعيفة ولا تتماشى مع إمكانيات المرأة التونسية .

هذا وبينت بلحاج موسى اليوم خلال حضورها رفقة السيد نزار بن ناجي وزير تكنولوجيّات الاتّصال، أشغال الندوة الدوليّة حول “الرقمنة من أجل التمكين الاقتصادي للنساء: قوّة دفع للصّمود الاجتماعي” وذلك إطار الاحتفال بالذكرى 22 لاعتماد قرار مجلس الأمن 1325 “المرأة والسّلام والأمن” بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة وبدعم من دولة فنلندا ٫بينت ان وزارة المالية وافقت بترفيع الاعتمادات المخصصة لبرنامج الوطني “رائدات”لريادة الأعمال والاستثمار بنسبة 50% مشيرة ان المنصة التي وقع اطلاقها بتاريخ العاشر من اوت “رائدات”,تلقت إلى حد الٱن حوالي 4000مشروع .

واعلنت الوزيرة انه خلال اسبوعين سيتم تسليم الدفعة الاولى من الاعتمادات لفائدة النساء الذين سجلوا بالمنصة وذلك بعد عملية الاختيار معبرة عن أملها في الموافقة على 1000مشروع.

في ذات السياق أكدت بالجاج موسي على اهمية الرقمنة بالنسبة للمرأة صاحبات المشاريع في البحث عن اسواق جديدة من اجل ترويج منتوجاتهم و تشبيك العلاقات بين الداخل والخارج مشددة على اهمية تأهيلهن من اجل التمكن من التكنولجيات الحديثة لما تشكله من اهمية في التمكين الإقتصادي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى