وطنية

وزارة الصناعة تقوم بتجربة “المخاطب الآلي” لتوفير معلومات تفاعلية وذكية حول خدماتها

اعلنت وزارة الصناعة عن تجربة مشاريع روبوتات “المخاطب الآلي “التي تقدم إجابات ذاتيّة وتفاعليّة عن الخدمات التي تقدّمها وكالة النهوض بالصناعة والتجديد وببرنامج تأهيل الصناعة وبالبرنامج الوطني للبحث والتجديد.

وبينت الوزارة ، في بلاغ لها نشرته على صفحتها الرسمية على موقع “فايسبوك”، ان مسؤولين عن عدة هياكل شاركوا مع وزيرة الصناعة سلوى الصغير، امس الجمعة، تجربة لخدمة المخاطب الآلي “تشاتبوت” خلال ندوة افتراضية.

واشارت الى هذه الربوتات تم انجازها مع المؤسسة الناشئة “ايكمباس”، التي ستمكّن الراغبين في الحصول على المعلومات من الوصول اليها بطرق ذكية وتفاعلية، في ما يهم الخدمات التي تقدمها وكالة النهوض بالصناعة والتجديد وبرنامج تأهيل الصناعة والبرنامج الوطني للبحث والتجديد.

وتندرج خدمات المخاطب الآلي في إطار التجديد المفتوح ودعم استغلال تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في تونس وهي نتاج تعاون بين وزارة الصناعة ومؤسسات صغرى مجدّدة ومبتكرة والعديد من الهياكل.

وأكدت الصغير أن الوزارة تعمل على وضع وتطوير استراتيجية للانخراط في الصناعة الذكية وأن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي تعدا محورا أساسيا لبلوغ هذه الأهداف على غرار الروبوتيك والطباعة الثلاثية الأبعاد وغيرها من التكنولوجيات الحديثة.

وأشارت إلى ان تونس لها من الكفاءات والامكانات ما يخول لها تصدر مكانة هامة على المستوى الإقليمي والدولي في مجال تكنولوجيا الذكاء التي تشهد سباقا بين العديد من الدول المتقدمة بشكل متسارع وغير مسبوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock