وطنية

وزارة التربية تضع بروتوكولا صحيًّا مشدّدًا لضمان سيْر الامتحانات الوطنية في أفضل الظروف

أفاد وزير التربية فتحي السلاوتي اليوم الثلاثاء أن وزارة التربية وضعت بروتوكولا صحيا مشددا لضمان سير الامتحانات الوطنية في أفضل الظروف وحفاظا على السلامة الصحية للتلاميذ وجميع المتدخلين في الشأن التربوي.

وشدد فتحي السلاوتي في تصريح اعلامي ل(وات) على هامش موكب توقيع اتفاقيات مشتركة مع مدينة العلوم بتونس وعدد من الجامعات العمومية انتظم اليوم الثلاثاء بمقرمدينة العلوم على أن الوزارة تتابع بكل دقة تطور الوضع الصحي بالمؤسسات التربوية في علاقة بانتشار فيروس كورونا وقد وضعت العديد من السيناريوهات التي يمكن الالتجاء اليها حسب تطور الحالة الوبائية بالبلاد.

وأكد الوزير على استعداد وجاهزية وزارة التربية للانطلاق في الامتحانات الوطنية وعلى عزمها على انجاح السنة الدراسية عموما.


ولفت السلاوتي من جهة أخرى الى أن وزارة التربية تعتزم تنظيم حملات توعوية بمختلف الوسائل الاعلامية ومن بينها القناة التربوية تهدف الى تحسيس التلاميذ بمضار الغش في الامتحانات وتعرفهم بالعقوبات المشددة التي اتخذتها الوزارة بالنسبة لهذه السنة تصديا لهذه الظاهرة التي تشهد تطورا خطيرا حسب تقديره.

للإشارة ينطلق امتحان الباكالوريا في دورته الرئيسية أيام 16 و 17 و 18 و 21 و22 و 23 جوان الجاري فيما خصصت أيام 6 و7 و 8 و 9 جويلية 2021 لاجراء دورة المراقبة.

كما تجرى أيام 1 و 2 و3 جويلية 2021 امتحان شهادة ختم التعليم الأساسي العام وشهادة ختم التعليم الأساسي التقني ومناظرة الدخول الى المدارس الاعدادية النموذجية أيام 28 و 29 و30 جوان الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى