وطنية

هشام جعيط: ”التونسيون مهووسون بحركة النهضة”

اعتبر المؤرّخ والمفكر التونسي هشام جعيّط، في حوار مع جريدة الشارع المغاربي في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 8 ديسمبر 2020، أن ”التونسيين اليوم مهوسون كثيرا بمشكلة حركة النهضة”.

وقال جعيّط، إن ”الإسلام السياسي الذي تتقمصه النهضة دائما في تقهقر مقارنة ببداية الثورة، وهي تلعب دورا لا محالة لأن هذا التيار اكثر تماسكا من الفئات السياسية غري غير الإسلامية الأخرى”، مضيفا ”أعتقد أن مشكلة النهضة والغنوشي هي هوس من طرف التونسيين لأنها من الأول لم تتحصل على أغلبية ولم يحصل في هذه البلاد منذ 2011 نظام يمكن ان يسمى ”نظام إسلامي” لأن النهضة تتشارك مع قوى وإن كانت أقليات مجتمعة وغير إسلامية بحيث لم نر شيئا في  تونس من بعيد أو من قريب يماثل ما حدث
في إيران أو غيرها”.

وتابع قائلا ” أعتقد أنه هوس كبير لأن النهضة حزب سياسي له ايديولوجيا مائعة وليست صلبة..حزب سياسي يصبو إلى الحكم أو المشاركة فيه لا أكثر ولا أقل ويمكن أن نمثله بحزب الديمقراطيين المسيحي في أوروبا في الماضي”.

وخلص المفكر هشام جعيط إلى القول: ”وبصفة عامة لم نر أن هذا التيار الإسلامي طبق أي شيء من التشريعات الإسلامية لأن الدستور التونسي ليس إسلاميا فهو علماني يفصل الدين عن الدولة”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى