وطنية

نور الدين الطبوبي: “قطاع السياحة يُسجّل أعلى نسبة بطالة في جائحة كورونا”

قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، إن قطاع السياحة سجل أعلى نسبة بطالة خلال فترة انتشار فيروس كورونا وكان من أكثر الأنشطة تضررا من هذه الجائحة.

واعتبر الطبوبي أن أغلب الاجراءات الحكومية المتخذة لدعم القطاع السياحي قصد الحفاظ على مواطن الشغل لم تفعل بالشكل المطلوب ولم تطبق على أرض الواقع، مبينا أن أكبر الاشكاليات التي تواجه العلاقات الشغلية تتمثل في عدم تفعيل الاجراءات المعلن عنها قطاعيا.

وأفاد الأمين العام للمنظمة الشغيلة وكالة تونس افريقيا للأنباء، أن اتحاد الشغل يخوض جلسات ماراطونية مع الجمعية المهنية للبنوك من أجل تطبيق الاجراءات الحكومية لدعم القطاع السياحي باعتباره الأكثر تضررا من الجائحة، مشيرا في سياق آخر الى أن بعض المؤسسات الصغرى والمتوسطة استغلت الأزمة لتسريح أعوانها دون موجب.

وذكر أن هدف عقد هذه الجلسات لدعم النشاط السياحي يتمثل في توفير الدعم المالي للمؤسسات السياحية حتى تستعيد نشاطها قبيل انطلاق الموسم السياحي القادم، معبرا عن أمله في أن تسترجع السياحة أنفاسها توازيا مع اقتناء كميات كافية من اللقاح ضد مرض كورونا.

وفي سياق آخر، لاحظ الطبوبي تدهور كافة المنظومات القطاعية، لافتا الى أن انهيار منظومة التوزيع تؤدي الى تضرر الفلاحين من جهة الذين يكابدون من أجل انتاج موادهم الفلاحية في حين يستهلكها المواطنون بأسعار باهضة رغم ان أسعار البيع لدى الفلاحين أقل كلفة بكثير.

 

وات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock