وطنية

نقابة التعليم الثانوي تقرر مقاطعة عملية إصلاح امتحانات الباكالوريا يوم 16 جوان

قررت الجامعة العامة للتعليم الثانوي، مقاطعة عملية إصلاح امتحانات الباكالوريا طيلة يوم 16 جوان 2022 بكافة مراكز الإصلاح الوطنية، “كخطوة أولى في اتجاه التصعيد للمطالبة بحل الإشكال بالمدرسة الإعدادية بالحاجب في ولاية صفاقس وتنقية المناخ الاجتماعي”، وفق ما صرح به ل(وات) اليوم الجمعة كاتب عام النقابة نبيل الحمروني.

وكانت المدرسة الإعدادية بالحاجب عرفت في الآونة الأخيرة حالة احتقان وخلافات بين عدد من الأساتذة ومديرة الاعدادية، أسفرت عن إيقاف أستاذ عن العمل وتتبعات ادارية وقضائية في حق أساتذة اخرين.

واعتبر الحمروني، ان القرارات المتخذة من طرف وزارة التربية في حق أساتذة إعدادية الحاجب، تمثل استهدافا لكرامة المربين ومحاولة للتنكيل بهم، مشددا على أن جامعة التعليم الثانوي لن تتردد في اتخاذ أشكال تصعيدية أخرى متعلقة بسير الامتحانات الوطنية إذا لم تتول الوزارة حل هذا الملف.

وأوضح ان جامعة التعليم الثانوي تطالب بالأساس بإيقاف جميع التتبعات المتخذة في حق الأستاذين العاملين بإعدادية الحاجب وعدم إحالتهما على مجلس التأديب يومي 16و17 جوان المقبل بالإضافة إلى المطالبة بعودة أحد الأستاذة إلى العمل وصرف منحة عمله الدورية.

كما أكدت الجامعة العامة للتعليم الثانوي، في بيان لها اليوم الجمعة، استعداد القطاع لاتخاذ كافة “الإجراءات النضالية التصعيدية المستوجبة في صورة تمادي وزارة التربية في إنتهاج أسلوبها الراهن ورفضها حل ملف إعدادية الحاجب على قاعدة مطالب القطاع”.

وحملت في ذات البيان، وزارة الإشراف المسؤولية الكاملة عما يمكن أن يترتب عن هذه “القرارات النضالية الراهنة أو اللاحقة من اضطراب أو مساس بالامتحانات الوطنية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى