وطنية

نجلاء بودن من دافوس : هجرة الكفاءات والأدمغة تُثير قلق تونس

أكدت رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان، يوم الاثنين 23 ماي 2022، أنّ حكومتها تتضمن ثمانية سيدات وزيرات يمثلن نتاجا لتجربة التعليم التونسي العمومي.

وشددت بودن، في كلمة ألقتها خلال مشاركتها في منتدى دافوس الاقتصادي بسويسرا، على أن تونس منذ الاستقلال ركزّت على مسألة اجبارية ومجانية التعليم لتوفر لجميع مواطنيها فرصا متساوية للنساء والرجال في الوصول الى العلم.

وقالت رئيسة الحكومة: “هذا الخيار الاستراتيجي يتواصل اليوم رغم ضغط كبير على المالية العمومية، تونس من أول البلدان في العالم في نسب النساء المتحصلات على شهائد علمية وتعملن في المجال العلمي، كما تمثل تونس استثناء في مجال حقوق المرأة”.

وأضافت: “تحاول تونس دائما أن تواكب التطور التكنولوجي، وعلى أنظمة التعليم أن تكون جزءا من هذا التقدم رغم أنّ الأمر ليس دائما سهلا. نحن في مراتب متقمة من حيث توفر الموارد البشرية، نحتل النرتبة الثامنة عالميا في التعليم، نحن ننتج معرفة جدية لكن للأسف لا نستغلها، ننتج أطباء وعلماء ومهندسين لكن هذه المواهب تغادر تونس لتعمل في الخارج”.

كما أكدت رئيسة الحكومة أن من أكبر المشاكل التي تواجهها تونس اليوم هي هجرة الأدمغة.

وأوضحت بودن أن مسألة هجرة الأدمغة تثير قلق تونس خاصة من نسب هجرة المهندسين والمتخرجين في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

وأشارت بودن إلى أن هذه المعادلة تمثّل خسائر كبرى في مجال استثمار الدولة في تكوين الكفاءات التي تتمتع بتعليم عمومي ثم تغادر تونس للعمل في دول أخرى، وفق قولها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى