وطنية

نابل … البناء العشوائي يهدد الشريط الساحلي

بقدر ما ساهم الشريط الساحلي في دفع حركة التنمية بمدينة نابل فإن كثافة الضغوطات الملسلط عليه جعلته عرضة لخاطر بيئية حقيقية أدت إلى إنخرام توازن المنظومة الطبيعية الهشة. فعالاوة على ما تشهده ضفاف البحر ومياهه من تلوث بمختلف أشكاله فقد تفاقمت ظاهرة الانجراف البحري و البناء العشوائي واندثار الكثبان الرملية مما أدى إلى تراجع مساحات الشواطئ و في اطار حماية الشريط الساحلي انعقدت جلية عمل بمعتمدية نابل حول المخالفات و الإخلالات بالشريط الساحلي و تقرر ازالة حاجز رملي للطريق المؤدي إلى البحر بنهج دقة و إعادة فتح المدخل المؤدي إلى البحر من جهة وادي الصغير و تهيئة و تحويل حديقة بنهج كركوان إلى حديقة عمومية و معاينة البناية المحاذية لوادي المنقع و إتخاذ الإجراءات الإدارية اللازمة و رفع بقايا مواد بناء بنهج تركيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى