وطنية

منظمة الدفاع عن المستهلك ترفض أي “خطوات اعتباطية” لرفع الدعم الشامل عن المحروقات

أكد المسؤول بمنظمة الدفاع عن المستهلك محمد زروق ان المنظمة ترفض اي خطوات اعتباطية من قبل الحكومة لرفع الدعم الشامل عن المحروقات قبل توضيح هذا الملف واعداد استراتيجية واضحة لقطاع النقل العمومي.

واضاف زروق، الجمعة، في مداخلة له خلال لقاء حواي نظمه المرصد التونسي للاقتصاد حول موضوع الرفع الشامل للدعم عن قطاع المحروقات في تونس قائلا:” نطالب الحكومة برؤية واضحة ومحددة لرفع الدعم .. ونرفض الغاء الدعم في ظروف مسترابة “.
وأكد، في سياق متصل بملف رفع الدعم الشامل عن المحروقات، ان تونس وقعت تحت ضغط صندوق النقد الدولي في ما يتعلق بملف الرفع الشامل للدعم وانها تفتقد الى مفاوضين.
وشدد على ان المنظمة لا تزال تدعو الى توجيه الدعم الى مستحقيه والى الفصل عند الحديث عن ملف دعم المحروقات بين استهلاك الوقود واستهلاك الكهرباء.
وبين ان تونس انطلقت في رفع الدعم عن المحروقات، سنة 2014 مع حكومة مهدي جمعة من خلال استهداف الشركات الكبرى المستهلكة للطاقة.
واعتبر ان الدعم يشكل عنصر كلفة في جميع المواد والخدمات في تونس علما وان 90 بالمائة من المواد والخدمات في تونس حرة وبالتالي ستكون ستتأثر لاحقا بالرفع الشامل للدعم.
وتشير توقعات اعدها المرصد التونسي للاقتصاد الى ان سعر الغازوال سيرتفع بحلول جانفي 2023، الى 032ر2 دينار في صورة اقرار زيادة بنسبة 3 بالمائة و 153ر2 دينار عند ترفيع الاسعار بنسبة 5 بالمائة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى