وطنية

ملولش …تجدد الاشتباكات بین قوات الأمن وشباب أولاد جاب الله

أطلقت القوات الامنیة، صباح الیوم الاحد، القنابل المسیلة للدموع لتفریق شباب منطقة أولاد جاب الله من معتمدیة ملولش الذین یحتجون، منذ الاثنین الماضي، على غلاء اسعار أعلاف الماشیة وتردي وضع الفلاحین في ھذه المنطقة
ورد المحتجون برشق القوات الأمنیة بالحجارة واستعمال المقالیع وقطع بعض الطرقات بتكدیس الحجارة، إلى جانب تعمد البعض حجز عدید من سیارات المواطنین وشاحنات لنقل المحروقات وقواریر الغاز، وسیارة تابعة للبرید وأخرى تابعة لبلدیة ملولش


وتمكنت قوات الحرس الوطني، صباح الیوم، من الوصول إلى مكان حجز العربات وتحریرھا قبل أن تشتد المواجھات مع المحتجین، وفق ما صرح به محمد الغراد، الناطق الرسمي باسم إقلیم الحرس الوطني بالمھدیة لـوات


ویشكون أھالي أولاد جاب الله وملولش، التي تعد حوالي 22 ألف ساكن ولا تبعد إلا 40 كلم عن مركز الولایة، من غلاء أسعار أعلاف قطیع مواشیھم والذي یضم ما یربو عن 14 ألف بقرة حلوب


ویشدد المحتجون على أن العلف المركب تجاوز سعره 52 دینارا أي بزیادة فاقت 10 د عن سعره القانوني وھو ما یتجاوز القدرة الشرائیة للمربین ویذھب البعض من أصحاب القطعان إلى أن ھذا الغلاء صاحبه تدن في جودة العلف المركب، وفق قولھم، وھو ما ساھم في تراجع إنتاجیة الحلیب وبالتالي قلص من عائدات الفلاحین


وتعاني المنطقة التي تقع على الساحل الجنوبي الشرقي لولایة المھدیة من ارتفاع في نسبة البطالة في صفوف الشباب الذي یمثل 50 بالمائة من السكا .علاوة على غیاب المشاریع التنمویة والمرافق الخدمیة كفروع البنوك وإدارات الضمان الاجتماعي والنقل والتقا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock