وطنية

معمل المظيلة 1 لإنتاج الأسمدة الكيميائية يسجّل أسوأ إنتاج له منذ 10 سنوات

لم يتجاوز إنتاج معمل المظيلة 1 بولاية قفصة من سماد “ثلاثي الفسفاط الرّفيع” خلال السنة الماضية 113 ألف طنّ

مسجلا بذلك أسوأ حصيلة له خلال الفترة الممتدّة من 2010 إلى 2020، حسب ما أكّده لـت(وات) المدير الجهوي للمجمع الكيميائي التونسي عبد الله فجراوي.

وقال هذا المسؤول أن معمل المظيلة المختصّ في إنتاج سماد ثلاثي الفسفاط الرّفيع كان يتطلّع في السنة الماضية لإنتاج 217 ألف طنّ من السماد إلاّ أنه لم يُنتج سوى 113 ألف طن أي بفارق سلبي بلغت نسبته 48 بالمائة، مضيفا إن نسبة تشغيلية مختلف وحدات هذا المعمل في سنة 2020 لم تتجاوز 39 بالمائة.

ويستمرّ منذ شهر ديمسبر الماضي توقّف هذه المنشأة عن العمل كلّيا بسبب نفاذ مخزونه من مادّة الفسفاط التي يتزوّد بها من وحدات إنتاج شركة فسفاط قفصة والواقعة بكل من المظيلة والمتلوي، وقطع إمدادات المياه الصناعية عنه، وهو ما قد يؤدّي إلى “مزيد تعميق الصعوبات الكبيرة ” التي يلاقيها هذا المعمل في الإيفاء بتعهداته تجاه ما تبقّى له من حرفاء أجانب على وجه الخصوص، على حدّ قول عبد الله فجراوي.

وإلى حدود سنة 2010 كانت تونس تحتلّ المرتبة الرابعة على الصعيدي العالمي من بين منتجي ثلاثي الفسفاط الرّفيع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock