وطنية

معاناة صغار الفلاحين تتواصل بسبب ‬أزمة‭ ‬الأمونيتر

.

افاد طاهر فلاح من قربة اليوم في برنامج “اقورا” ان مادة االامونيتر مفقودة في السوق مما تسبب في توريد ضخم سيكلف تونس الكثير من العملة الصعبة لمادة هي في الأساس تنتج محليا لكنّ خيار تعطيل الإنتاج الذي انحازت إليه العديد من التحركات الاحتجاجية طيلة السنوات الماضية زاد من تعميق الأزمة من خلال اعتماد التوريد كبديل

و اضاف هشام من تستور ان هذا النقص تسبب في ظهور السوق السوداء حيث يباع الأمونيتر في السوق السوداء بأسعار تفوق 600 دينار للطن عوض 500د، إضافة إلى انه يتم حاليا الفرض على الفلاحين البيع المشروط لهذه المادة بإرغامهم على اقتناء أدوية الأعشاب والفطريات لاحقا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock