وطنية

مصطفى عبد الكبير …”البحث البري على الشواطئ بمدينة جرجيس انطلق اليوم بالتعاون بين الأهالي والبحارة والمجتمع المدني”

اكد رئيس المرصد التونسي لحقوق الإنسان مصطفى عبد الكبير في مداخلة هاتفية مع برنامج “موجة صباح” ، أن البحث البري على الشواطئ بمدينة جرجيس انطلق اليوم بالتعاون بين الأهالي والبحارة والمجتمع المدني ، مبينا أنه تم انتشال 8 جثث إلى حد الآن بينهم سوري ولبناني وفي انتظار التحليل الجينية لـ4 جثث تم استخراجها بعد دفنها في مقبرة الغرباء التي من المنتظر أن تصدر اليوم .

وقال عبد الكبير إن التحليل تصدر بعد فترة طويلة لأنه ليس هناك مخبر بالجهة ويتم رفع العينات وإرسالها إلى سوسة ، مفيدا بأن السلط الرسمية فشلت في البحر ولم تستطع البحث وانتشال الجثث وفشلت في البر من خلال عدم قدرتها على إثبات هوية الجثث المنتشلة ، مشددا على أن الجهة تحتاج إلى زيارة رفيعة المستوى من المسؤلين . وأضاف أنه منذ بداية السنة الحالية هناك حوالي 600 مفقود إلى حد الآن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى