وطنية

مشاريع شبابية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

عقدت جمعية التربية البيئية بالحمامات والغرفة الفتية االقتصادية التونسية ممثلة في فرعها بالحمامات اليوم الاربعاء 2 جوان 2021 ندوة صحفية للاعلان عن طلب تقديم عروض مشاريع لتوعية الشباب بقضايا البيئة و التنمية المستدامة

و اكد كاضم المنقعي ان مشروع “ريسمايل” يهدف إلى إعادة التفكير في التشغيل والإدماج الإجتماعي للشباب المتوسطي من خلال التنمية المستدامة بمنح الشبان العاطلين بين 4000 و 8000 يورو لانجاز مشاريع بيئية و تحسيسهم باهمية الاقتصاد الاخضر و بالتالي خلق فرص عمل مباشرة للشباب في قطاع البيئة و التنمية المستدامة

و اوضح محمد حوال ممثل الغرفة الفتية االقتصادية التونسية ان مشروع “ريسمايل” RESMYLE يقوم بتعبئة 9 شركاء متوسطيين (تعاونيات ، جمعيات ، جامعات) في 5 دول متوسطية (فرنسا، إيطاليا، لبنان، تونس، الأردن) حول 3 مجالات عمل متكاملة تتمثل في دعم المنظمات والهياكل المعنية بالإدماج المهني والإجتماعي للشباب (العاطل عن العمل/ المنقطع عن التعليم/ بدون تكوين) في البحر الأبيض المتوسط (جمعيات، مراكز اجتماعية) بالوسائل اللازمة بهدف تنمية الإهتمام بمحور التنمية المستدامة في برامجهم

و بين الدكتور سالم الساحلي الكاتب العام لجمعية التربية البيئية بالحمامات ان المشروع يحتوي على دورات تدريبية للمربين والمنشطين الاجتماعيين تتمحور حول مسألة التنمية المستدامة ، ويرتكز على التنقل والتبادل الثقافي والتعاطي الملموس مع القضايا البيئية في مناطق البحر الأبيض المتوسط. و هو موجهة للشباب NEETs ، الذين تتراوح أعمارهم بين 15و 29 عا ًما، والموجودين خارج دائرة التعليم والعمل والتدريب، يمثلون20 بالمائة تقريبا من الشباب التونسي موضحا ان الموعد النهائي لتقديم المشاريع هو يوم 15 جوان 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى