وطنية

مسؤول بصندوق النقد الدولي: الحوار الوطني ضروري لإنعاش الاقتصاد التونسي

دعا مدير إدارة الشرق الأوسط واسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي جهاد ازعور، إلى إطلاق حوار وطني باعتباره الإطار الأمثل لإنعاش الاقتصاد التونسي. وأكد جهاد أزعور في حوار خص به وكالة تونس إفريقيا للأنباء، عن بعد، أنّ “الصندوق لا يزال مُلتزما بتوفير الدعم الكافي لتونس ومواكبتها للمضي قدما في إصلاحاتها، وان الأمر موكول للتونسيين للقيام بهذه الإصلاحات”. وقال ردّا على سؤال عمّا إذا كان هناك برنامج تمويل جديد مع تونس يلوح في الأفق، إنّ المؤسسة المالية لم تتلق أي طلب رسمي إلى حد الآن، بيد أنّ الصندوق يبقى “إلى جانب تونس لمساعدتها على دعم استقرارها الاقتصادي”. وأفاد جهاد أزعور بأن “الصندوق ساند تونس طيلة السنوات العشر المنقضية، في أهم المراحل التي مرت بها، وآخرها الأزمة الصحية الراهنة. ومنح الصندوق لتونس، منذ بداية كوفيد-19، دعما غير مشروط بقيمة 750 مليون دولار، من أجل تلبية الاحتياجات التمويلية العاجلة للميزانية وميزان الدفوعات جراء انتشار الوباء”. وقال أزعور: ‘”هذا يجعل من تونس، البلد الأوّل في العالم الذي تلقى مُساعدة مالية تساوي مساهمتها في البنك (مساهمة البلد العضو تُحدد المبلغ الأقصى من الموارد المالية التي يلتزم بتوفيرها لصندوق النقد الدولي وكذلك مبلغ المساعدة المالية التي يمكن أن يحصل عليها من الصندوق).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى