وطنية

مديونية المؤسسات السياحية لدى البنوك تبلغ 4 آلاف مليار

أكّد النائب الأول لرئيس الجامعة التونسيّة للمطاعم السياحية، فؤاد بوسلامة، « أنّ مديونية المؤسسات السياحية تقدر ب4 آلاف مليار وهي ديون متراكمة منذ 35 سنة وأن 58 بالمائة من هذه الديون هي نسبة الفائدة البنكية.واشار إلى تراجع عائدات السياحة، بنسبة 52 بالمائة مقارنة بسنة 2020.
كما فند نائب رئيس الجامعة التونسية للنزل، هشام إدريس،  » شبهات تهريب أموال إلى الخارج من قبل أصحاب النزل »، قائلا،  » إن الأغلبية الساحقة لأصحاب المؤسسات السياحية هم أناس شرفاء ووطنيون ومن المستحيل أن يحولوا أموالا إلى الخارج ». مضيفا،  » مع وجود قواعد « الغافي » أصبح من المستحيل القيام بتحويل أموال إلى الخارج ».
جاءت هذه الردود في إطار خلال جلسة عامة عقدت، الخميس، لإجراء حوار مع كلّ من الجامعة التونسية لوكالات الأسفار والسياحة والجامعة التونسية للنزل والجامعة التونسية للمطاعم السياحية.
وفي هذا السياق، تطرق النائب نعمان العش، إلى التجاوزات والتصرفات المخالفة للقانون لعدد من أصحاب النزل قائلا  » ليس هناك احترام للملك العمومي البحري إلى جانب وجود تجاوزات على المستوى الهندسي والمعماري  » مشيرا إلى تمتع أهل القطاع بعديد الامتيازات، التي منحتها الدولة علاوة على استهلاك المواد المدعمة.
وقال النائب ذاته، « جزء كبير من مديونية أصحاب النزل لدى البنوك لم تسدد، فضلا عن عدم خلاص فواتير الماء والكهرباء من قبل عدد من المؤسسات السياحية 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى