وطنية

ما حقيقة عزوف المعاصر عن قبول الزهر؟

يعدّ موسم تقطير الزهر مناسبة مهمة لإضفاء حركة تجارية كبيرة على نابل و دار شعبان الفهري و بني خيار و بوعرقوب، ويوفر عملاً موسمياً ورزقاً لنحو 3 آلاف عائلة و في مداخلة في برنامج “موجة الصباح” على موجات راديو ماد افاد عماد الباهي رئيس الاتحاد المحلي للفلاحة و الصيد البحري مشيرا الى ان انتاج الزهر سجل خلال الموسم الحالي زيادة تقدر بـ10 بالمائة مقارنة بالموسم الفارط ، اي حوالي 2400 طنا

و اوضح ان اسعار الزهر حددت ب 15.000 للوزنة الواحدة التي تقارب 4 كيلوغراما و هي تخضع للعرض و الطلب مبينا إلى أن 1 طن من النارنج ينتج 1 كغ من النارولين وحوالي 600 لتر من ماء الزهر

و اضاف ان العديد من المصانع فتحت ابوابها لقبول هذا الانتاج و يتولى المجمعون اقتنائه مباشرة من الفلاحين مشيرا الى ان العديد من العائلات تمتهن نشاط تقطير الزهر وبيعه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock