وطنية

لن يكون مرئيا: غدا خسوف كلي للقمر

تعيش الارض الأربعاء 26 ماي 2021 خسوفا كليا للقمر لن يكون مرئيا من بلادنا، و في هذال الاطار افادت الجمعية التونسية لعلوم الفلك في صفحتها ان الخسوف سيغطي ظل الأرض 100.9 بالمائة من القمر، هذا يعني أن قاعدة مخروط الظل ستكون أكبر بقليل من قرص القمر.يمكن رصد هذا الخسوف في العديد من مناطق العالم نذكر منها، جنوب شرق آسيا، قارة أستراليا، الأمريكيتين، المحيط الهادي و الأطلسي و الهندي، و القارة القطبية الجنوبية. سيعبر القمر ظل الأرض خلال ذروة الخسوف الكلي الذي يستغرق 14د و 30ث.

عموما يحدث الخسوف الكلي للقمر حين يتقابل الشمس و الأرض و القمر على استقامة واحدة، حنها يشاهد الراصد من الأرض احمرارا يبدو على سطح القمر، ومنها جاءت تسمية هذا القمر بالقمر الدامي.

ويحدث هذا الخسوف القمري، في مرحلة البدر و الذي يتزامن مع وجوده في الحضيض، أي أقرب نقطة للقمر من الأرض بمسافة 380 ألف

كم.تعتبر الظاهرة الخسوف من أقدم الظواهر الفلكية التي عرفها علماء الفلك القدامى، و كانت في القديم ترعب الناس، خصة عند مشاهدتهم لظاهرة الاحمرار القمر، كما كان يرعب أيضا بعض الحيوانات الليلية مثل الخفافيش و الكلاب و بعض الطيور المهاجرة. أما اليوم فيعتبر الخسوف فرصة لعلماء الفلك من مراجعة حساباتهم الفلكية، و إصلاح بعض المعطيات المتغيرة الناتجة عن حركية المنظومة الشمسية، كما هو فرصة لدراسة تصرفات الضوء عند انكساره في طبقات الغلاف الجوي العليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى