كوروناوطنية

لا يمكن الحديث عن تجاوز أزمة نقص الأكسيجين في تونس رغم التمكن حاليا من تغطية جميع احتياجات المستشفيات العمومية من هذه المادة

أكد مدير عام الهياكل الصحية العمومية بوزارة الصحة نوفل السمراني، اليوم الخميس، التمكن حتى الآن من تغطية جميع احتياجات المستشفيات العمومية من مادة الأكسيجين الطبي للتكفل بمصابي كورونا.
وقال السمراني، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، إنه لا يمكن الحديث عن تجاوز أزمة نقص الأكسيجين في تونس في الوقت الحالي لأن الوضع ما زال دقيقا ويتم التحكم في الكميات المتوفرة بعسر شديد، مؤكدا في المقابل ان الوزارة لن تتدخر أي جهد لمواصلة توفير الاحتياجات من هذه المادة بفضل عمليات التنسيق والمتابعة اللصيقة لهذه المسألة، التي تؤمنها خلية الأزمة لمجابهة نقص الأكسيجين صلب الوزارة ساعة بساعة.
وأوضح أن جهود الوزارة منصبة حاليا على ترشيد استهلاك مادة الأكسيجين بالمستشفيات العمومية فضلا عن تأمين مهمات تفقد لشبكة السوائل الطبية من قبل التفقديات الطبية والصيدلانية والصيانة، بهدف التدخل السريع عند حصول أي عطب أو خلل.
وذكر السمراني بأن تونس كانت تستهلك قبل أزمة كورونا نحو 30 ألف لتر من الاكسيجين الطبي يوميا، في حين يبلغ الاستهلاك اليومي خلال هذه الفترة من انتشار وباء كورونا 240 ألف لتر، مشيرا الى ان الدولة تقوم باستيراد الكميات المنقوصة من الدول المجاورة لأن الإنتاج الوطني لا يتجاوز 100 ألف لتر من الأكسيجين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى