وطنية

قريبا … عقد اجتماع لمعالجة مديونية المؤسسات السياحية

مثل موضوع إيجاد الحلول الكفيلة بالتخفيف من مديونية المؤسسات السياحية لدى البنوك التونسية وخاصة الشركة التونسية للبنك وهو ما يمثل أحد أهم العوائق الإستراتيجية للنهوض بالقطاع والرفع من جودة الخدمات السياحية وتطوير القدرة التنافسية لهذه المؤسسات، محور جلسة عمل انتظمت بإشراف الحبيب عمار وزير السياحة اليوم، الجمعة 23 أفريل 2021 بمقر الوزارة، وبحضور المدير العام للشركة التونسية للبنك محمد شويخة والوفد المراففق له ورؤساء وممثلي الجامعات المهنية المعنية في القطاع وعدد من إطارات وزارة السياحة والمؤسسات تحت الإشراف.

وتم، خلال الجلسة، استعراض واقع القطاع السياحي والصعوبات التي يمر بها، منذ سنة 2011، وتتالي الأزمات وآخرها جائحة كورونا التي لاتزال متواصلة وما سببته من توقف كلي للنشاط السياحي ومزيد تعميق مديونية القطاع.

كما تمّ، بالمناسبة، تقييم مدى تقدم تنفيذ القرار الحكومي المتعلق بمنح قروض للمؤسسات السياحية في إطار الإجراءات الحكومية التي تم إقرارها خلال المجلس الوزاري المضيق بتاريخ 06 نوفمبر 2020 لمساندة القطاع السياحي والعاملين فيه.

وقد تم إقرار عقد اجتماع في أقرب الآجال مع كل المتداخلين في القطاع والمؤسسات البنكية والمالية المعنية للنظر في السبل الممكنة لتجاوز هذا الإشكال الهيكلي واقتراح حلول لمعالجة مسألة المديونية بصفة جذرية إلى جانب التطرق إلى كيفية تحيين مشروع الكتاب الأبيض للمساهمة في إيجاد حلول للمديونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock