وطنية

قبلي: تسجيل مؤشرات إيجابية في القطاع السياحي

سجّلت الربوع الصحراوية بولاية قبلي مؤشرات سياحيّة ايجابية جدّا منذ مطلع السنة وإلى غاية 10 ديسمبر الجاري مقارنة بذات الفترة من السنة الماضية، وفق ما أكده المندوب الجهوي للسياحة محمد الصايم، صباح اليوم الأربعاء 21 ديسمبر 2022.

وعبّر الصايم عن أمله في أن تشهد هذه المؤشرات مزيدا من التحسّن خاصة وأن الجهة مقبلة على سلسلة من التظاهرات الثقافية والرياضية الهامّة ومنها بالأساس الدورة 54 للمهرجان الدولي للصحراء بدوز التي تنطلق يوم غد الخميس والاحتفالات برأس السنة الادارية.
   وكشف محمد الصايم عن الأرقام المسجلة في القطاع السياحي منذ 1 جانفي إلى 10 ديسمبر 2022 والتي تظهر استقبال مختلف الوحدات الفندقية والمخيمات المنتصبة بهذه الربوع لـ132 ألفا و427 حريفا مقارنة بـ 45 الف حريف فقط خلال نفس الفترة من السنة الماضية اي بزيادة تقدر بـ 193.7 بالمائة، وهو ما انعكس على عدد الليالي المقضاة بالجهة الذي قفز من 57 ألفا و373 ليلة فقط خلال ذات الفترة من السنة الماضية ليصل الى حدود 148 ألفا و636 خلال ليلة هذه السنة أي بزيادة تقدر 159.1 بالمائة.
   واعتبر أن هذه المؤشرات الإيجابية هي ثمرة مجهودات بذلتها عديد الأطراف المتدخلة في القطاع السياحي والتي شملت الحملات الترويجية التي قامت بها وزارة السياحة والصناعات التقليدية والديوان التونسي للسياحة عن طريق تمثيلياته بالخارج، فضلا عن مجهودات الوحدات السياحية وشركات الترويج ووكالات الاسفار.
   وأشار إلى الدور الهام للوسائط الإعلامية في الترويج للوجهة التونسيّة صورة تونس إلى الخارج، ومساهمتها في تقريب الحريف سواء المحلي أو الأجنبي من هذه الربوع التي بات لها اسم وصيت معروف، على حد تعبيره، جعل من السياحة الصحراوية بطاقة ذهبية في المنتوج السياحي التونسي نظرا لما تتميز به من ايجابيات مقارنة مع البلدان المزاحمة ومن أهمها القرب، وتوفر الأمن، ونوعية الخدمات، ومهنية وحرفية العاملين بالقطاع، علاوة على ما يميز اهالي الربوع الصحراوية من رحابة صدر وكرم الضيافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى