وطنية

في ردهم على ألفة الحامدي : “معتصمو “التونسيار” 340 عامل في وضعية مزرية والحامدي طردتنا … النقابات قوة اصلاح ويكفي مغالطات” (فيديو)

أفاد احد المحتجين والمعتصمين بمقر الخطوط التونسية حسام الجندوبي ، في مداخلة هاتفية في برنامج “الويكاند” ، اليوم السبت 23 جانفي 2021 ، في تعليقه على تصريح المديرة العامة الجديدة للشركة ألفة الحامدي بأن العاملين في شركة الخطوط التونسية للخدمات الارضية منذ 6 أشهر يطالبون يتسوية وضعيتهم بعد ان تمت احالتهم على البطالة بسبب جائحة كورونا ، مبينا أن 340 عامل بصفة التعاقد أو موسمين في هذه الشركة في وضعية مزرية ، مشيرا إلى مماطلة المسؤولين خاصة وأنهم اتصلوا بكل المسؤولين وجمعهم لقاء مع وزير النقل .

وأكد أنهم طالبوا بلقاء المديرة الجديدة لكنها رفضت وطردت أحد العمال وقالت له “شكونك أنت هز دبشك وروح” ، ونو ما دفعهم للدخول في اعتصام أمام مكتبها ، نافيا ما قالته الحامدي حول تعمد لعب الورق أمام مكتبها ، موضحا انهم حافضوا على نظافة المكان ولم يعطلوا العمل في الشركة .

وأقر بتفاعل الحامدي معهم من خلال نشر وثيقة تتضمن عدد من الاجراءات لصالحهم لكنهم تلقوا العديد من الوعود ولم يطبق منها أي اجراء لذلك واصلوا اعتصامهم ، وجمعتهم بعد هذه التصريحات جلسة مع وزير النقل ونظر في مطالبهم وتم تعليق الاعتصام .

من جهته، أكد كاتب عام نقابة أعوان وعمال الأرض بالخطوط التونسي نجم الدين المزوغي أن كل ما قالته المديرة العامة للشركة الفة الحامدي مردود عليها والنقابات ليست صدامية بل تعمل من أجل انقاذ الناقلة التونسية والعمال المعتصمين تضرروا من الجائحة ويطالبون بحقوقهم ، وفق تعبيره .

وأفاد بأن النقابات أمضت على كل الاتفاقيات المتعلقة باعادة الهيكلة ولم تعطل أي اتفاق لانقاذ الشركة ، مشيرا إلى عدد العاملين في الشركة قدر بحوالي 7200 عامل وهذا العدد تضاعف بعد الثورة بسبب تسوية وضعية عمال المناولة .

قال : “استيشرنا بوجود مديرة عامة شابة .. اصلاح الطائرات يتم في صمت قبل ان يتم تعيين الحامدي” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock