وطنية

فرنسا تعلن عن إرسال 800 ألف جرعة تلقيح في الأيام المقبلة إلى تونس

 أعلن الناطق باسم الحكومة الفرنسية غابرييل آتال في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، عن ادراج تونس في القائمة الحمراء بداية من يوم 16 جويلية الجاري بالنظر إلى الوضع الوبائي في تونس، كاشفا أيضا عن اعتزام فرنسا إرسال 800 ألف جرعة تلقيح في الأيام المقبلة إلى تونس في اطار مساعدتها على مجابهة جائحة كوفيد 19.

وأوضح المتحدث باسم الحكومة الفرنسية ان فرنسا قررت تصنيف تونس ضمن القائمة الحمراء وهو ما يعني فرض جملة من الشروط الاحترازية للدخول إلى الأراضي الفرنسية في حالات الضرورة القصوى، لكل المسافرين غير الملقحين القادمين من تونس، مشيرا إلى ان من بين هذه الاجراءات المفروضة الاستظهار بشهادة مخبرية تثبت التحليل السلبي (PCR) لكوفيد 19 على ألا يتجاوز تاريخ إجرائه 48 ساعة عند الوصول إلى الحدود الفرنسية.

كما أعلن في المؤتمر الصحفي الذي بثته صفحة رئاسة الجمهورية الفرنسية، عن فرض حجر صحي على الوافدين من تونس طيلة 10 أيام تحت رقابة القوات الفرنسية، مشيرا إلى فرض غرامة مالية بقيمة 1000 أورو ضد كل من يقوم بخرق هذا الإجراء.

ولا تخص هذه الإجراءات تونس فقط، إذ أعلن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية أن هذه الإجراءات الاحترازية تشمل عديد الدول التي تشهد تدهورا في مؤشرات الوضع الصحي بسبب سرعة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وكشف أن وزارة الخارجية الفرنسية ستعلن بحلول نهاية هذا الأسبوع عن جميع التفاصيل التي تتعلق بالإجراءات الاحترازية المتخذة وقائمة الدول الموضوعة في الخانة الحمراء.

كما أكد الناطق باسم الحكومة الفرنسية اعتزام فرنسا إرسال 800 ألف جرعة تلقيح ضد كورونا والعديد من المساعدات الطبية إلى تونس في الأيام المقبلة، معلنا عن زيارة مرتقبة لكاتب الدولة الفرنسي المكلّف بشؤون السياحة والفرنسيين في الخارج والفرنكوفونية جان باتيست لوموان قريبا إلى تونس.

ويأتي هذا المؤتمر الصحفي عقب خطاب متلفز توجه به مساء أمس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وكشف فيه عن عدة إجراءات جديدة لوقف تفشي فيروس كورونا خصوصا مع انتشار السلالة الهندية المتحورة “دلتا”.

ومن بين الإجراءات التي ستتخذها السلطات الفرنسية اعتبارا من الشهر المقبل إلزامية التطعيم للعاملين في المؤسسات الصحية وفرض الشهادة الصحية في المطاعم والمقاهي والمراكز التجارية وبعض وسائل النقل وغيرها.

كما كشف الرئيس الفرنسي عن توجه فرنسا لتكثيف إنتاج اللقاح بالتعاون مع دول الاتحاد الأوروبي ومساعدة الدول الفقيرة على القيام بحملة تلاقيح لحماية مواطنيها، وخص إيمانويل ماكرون بالذكر تونس.

من جهة أخرى أعلنت سفارة فرنسا بتونس عن إغلاق القنصلية العامة لفرنسا أمام العموم من 12 إلى 23 جويلية الجاري باستثناء التعامل مع حالات الطوارئ المثبتة فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى