وطنية

عودة الرحلات البحرية إلى تونس بعد 7 سنوات من الغياب

التقى وزير السياحة الحبيب عمار اليوم، الأربعاء 16 جوان 2021 بجنيف – سويسرا، رئيس الشركة العالمية المختصة في سياحة الرحلات البحرية “MSC” السيد “بيير فرنشيسكو فاغو”، بحضور سفير تونس ببيرن- سويسرا طارق بالطيب والمدير العام المساعد لديوان البحرية التجارية والموانئ وممثل عن وزارة النقل فؤاد عثمان وممثل السياحة التونسية بسويسرا نبيل بزيوش، وذلك في إطار زيارة العمل التي يؤديها حاليا إلى سويسرا وتتواصل إلى يوم 18 من نفس الشهر.

وأكد رئيس الشركة السويسرية أنه سيتم إعادة برمجة، انطلاقا من سنة 2022، الوجهة التونسية عبر تنظيم 27 رحلة سياحية بحرية عبر باخرة “MSC” نحو ميناء حلق الوادي مع إدراج ميناء جرجيس لتمكين السياح من اكتشاف المقومات السياحية بالجهة وبالجنوب التونسي بصفة عامة.

وأكد السيد الحبيب عمار، بالمناسبة، أن عودة العملاق العالمي في مجال الرحلات البحرية سنة 2020 سيساهم في مزيد إشعاع الوجهة التونسية وجذب فئة هامة من السياح ذوي قدرة عالية على الإنفاق مما سيساهم في تنشيط السياحة ببلادنا وخلق حركية تجارية خاصة بالنسبة لقطاعات الصناعات التقليدية والمعالم والمواقع الأثرية والمطاعم السياحية وغيرها.

وقدم السيد الحبيب عمار، خلال اللقاء، استراتيجية وزارة السياحة في استعادة النشاط السياحي مسلطا الضوء على البروتوكول الصحي الخاص بالقطاع السياحي الذي تم إعداده لضمان استقبال السياح في ظروف صحية ممتازة واجراءات وقائية دقيقة وصارمة، مشيرا إلى انطلاق عملية تلقيح عمال القطاع السياحي ضد كوفيد-19 مما سيضمن سلامة العاملين في القطاع وكذلك الحرفاء من تونس ومن الخارج.

ومن جهته، نوه السيد “فاغو” بمتانة العلاقات التي تجمع شركته “MSC” بالجانب التونسي منا جعلها تستثمر في تونس وتحديدا في ميناء حلق الوادي عبر تهيئة الرصيف الخاص بالرحلات السياحية البحرية ومكوناته.وأكد رئيس شركة “MSC” أن عدد الرحلات البحرية إلى الوجهة التونسية يمكن أن تتجاوز 27 رحلة مع استعداد ميناء جرجيس لاستقبال رحلات باخرته العملاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى