وطنية

عضو من اللجنة العلمية يحذر من تطور الوضع الوبائي، خلال الأسبوع القادم

عبّر عضو اللجنة العلمية لمجابهة انتشار فيروس كورونا، أمين سليم، اليوم الأربعاء، عن تخوفه من تطور المعطيات الوبائية المنتظرة خلال الاسبوع القادم، والتي قد تسجل، حسب قوله، ارتفاعا في عدد الإصابات أو تستقر في وضعيتها الحالية. وأوضح سليم في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أن تخوفاته تعود إلى النتائج المتوقعة لحالة الانفلات التي لوحظت خلال فترة الحجر الصحي الشامل (من 9 ماي الجاري الى 16 من نفس الشهر) وتنظيم المظاهرات والوقفات الاحتجاجية وفترة عيد الفطر والمعايدات دون احترام للبروتوكول الصحي.

وأشار إلى أن اللجنة العلمية تقوم حاليا بمراقبة تطورات الوضع الوبائي في ظل الاجراءات الأخيرة، مبينا أنها لم تقم خلال اجتماعها المنعقد أمس برفع توصيات.

وأفاد من ناحية أخرى أن أكثر الاصابات المسجلة في الفترة الاخيرة بكوفيد-19 سجلت في صفوف الاشخاص من الفئة العمرية أكثر من 60 سنة ولذلك يتم البحث عن الحلول الكفيلة لتكثيف وتسريع عملية تلقيح هذه الفئة.

وأوضح أن اللجنة المجتمعة أمس لتقييم مدى نجاعة الاجراءات المتخذة أخيرا، في الحد من انتشار فيروس كورونا، أوصت بإيجاد الحلول الكفيلة لدعوة هؤلاء الاشخاص لتلقي التلقيح في أقرب الآجال.

وأضاف أن المعطيات المتعلقة بالوضع الوبائي والتي قدمها المرصد الوطني للامراض الجديدة والمستجدة، خلال الاجتماع، مستقرة منذ الأسبوع المنقضي وتشير إلى أن الوضع الوبائي خطير في ظل عدم تراجع أعداد الوفايات والمقيمين بأقسام الانعاش وبأسرة الاكسجين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى