وطنية

عبير موسي: “حكومة بودن غير شرعية لأنها تسيّر البلاد خارج الأطر القانونية”

قالت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، “إن حكومة نجالء بودن، غير شرعية وفاسدة، أنها تسّير البلاد خارج الاطر القانونية وبعيدا عن كل رقابة إدارية ومالية، بعد أن عمد الرئيس قيس سعّيد إلى حل البرلمان الشرعي والمنتخب وحل عدد من الهيئات الدستورية وإغراق البلاد بمراسيم سّنها بنفسه .”لتسيير شؤون البلاد والعباد”
واعتبرت موسي خلال ندوة فكرية نظمها الدستوري الحر، عشية اليوم الاحد بالعاصمة، تحت عنوان “أي مصداقية للمفاوضات الحكومية مع المؤسسات الدولية المانحة في ظل المعادلة المستحيلة بين الرزنامة الاقتصادية والرزنامة السياسية”، أن الافق السياسي في تونس اليوم “غير واضح، في ظل تخّبط الحكومة والرئيس وتزاحم المواعيد السياسية التي وضعها سعّيد بنفسه”، مضيفة قولها: “نجزم في الحزب الدستوري الحر أنه لن يحترم تلك المواعيد، ألن
.”بعضها يناقض البعض، وال سند لها في النصوص القانونية والتشريعات، خاّصة بعد قرار رئيس الجمهورية تجميد العمل بالدستور
وبّينت أن حزبها يرفض وثيقة الاصالحات التي تق ّدمت بها حكومة بودن لصندوق النقد الدولي، من أجل الحصول على قروض جديدة، “لانها بكل بساطة من صنع حكومة غير شرعية”، حسب تقديرها، “كما أن هذه الحكومة لم تتشاور حول الوثيقة مع الاحزاب السياسية والمنظمات الوطنية وعمدت إلى التستر عليها، لولى تشبث الدستوري الحر بضرورة إعالنها على المأل واطالع الشعب التونسي على فحواها”، وفق رئيسة الحزب
وفي جانب آخر من الندوة قالت عبير موسي: “الدولة انتهت اليوم، نحن نعيش في دولة الخلافة، دولة فيها شخص واحد يمسك بكل المقاليد ويسّير شؤون البرامج الاقتصادية والاجتماعية بالمراسيم .. لكن الحزب الدستوري الحر سيتصدى لهذه الاساليب المرفوضة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى