وطنية

عبد المجيد الزار: سجلنا ضعفا في صابة الحبوب رغم الزيادة بـ40 %

قال رئيس الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري،عبد المجيد الزار، اليوم الإثنين 7 جوان 2021، إن صابة الحبوب للموسم 2020 /2021 تعتبر ضعيفة رغم الزيادة المتوقعة بـ40 بالمائة مقارنة بالموسم 2019 /2020.

وأرجع الزار، في تصريح لوكالة إفريقيا للأنباء، ضعف صابة الحبوب إلى عدم إستعمال الأسمدة والبذور الممتازة (أقل من 15 بالمائة من المساحات المبذورة) من قبل الفلاحين إلى جانب قلّة الأمطار وذلك على هامش زيارته إلى ولاية سليانة لمتابعة موسم الحصاد.
وأكد رئيس المنظمة الفلاحية إمكانية تحقيق الإكتفاء الذاتي من الحبوب، خاصّة، مع تسجيل انتاجية تقدر ب95 قنطارا في الهكتار الواحد بعدد من المناطق المروية مقابل 15 قنطارا في الهكتار الواحد بمناطق أخرى. واعتبر أن الأمر يستوجب تدخلا من الإرشاد الفلاحي.

وقال الزار إنه تم “إقتراح ضبط تسعيرة الحبوب حتى يقبل الفلاح على زراعة الحبوب بإعتباره غذاء أساسيا ويمثل السيادة الغذائية” لافتا إلى أن تونس تقوم بتوريد ما قيمته 1800 مليار من الحبوب مما يعمل على تعميق عجز الميزان التجاري للبلاد.

من جانبها، بيّنت رئيسة الإنتاج النباتي بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بسليانة، نورة الزواري، أنّ صابة الحبوب لهذا الموسم قدرت بالجهة بحوالي 2 مليون قنطار، مشيرة إلى أن المصالح المعنية صادقت على 29 مركزا لتجميع الحبوب بطاقة خزن جملية تقدر بمليون و200 ألف قنطار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى