وطنية

ضرورة تطوير الأطر القانونية والتحفيزية لمزيد تشجيع المستثمرين على الإقبال على بعث مشاريع في المجال السياحي

مثل موضوع تطوير الإستثمارات في القطاع السياحي محور جلسة عمل انتظمت اليوم، الثلاثاء 4 ماي 2021، بمقر وزارة السياحة، بإشراف الحبيب عمار وزير السياحة وبحضور رئيس الهيئة التونسية للإستثمار بليغ بن سلطان مرفوقا بعدد من إطارات الهيئة وممثلي الجامعات المهنية في القطاع السياحي وإطارات وزارة السياحة والديوان الوطني التونسي للسياحة.

وأكد وزير السياحة، خلال جلسة العمل، أن القطاع السياحي، رغم مروره بفترة صعبة للغاية خلال السنوات الماضية وآخرها جائحة كورونا التي تسببت في التوقف الكلي للنشاط، لا يزال يحظى بثقة المستثمرين من تونس ومن الخارج مضيفا أن تونس تتمتع بمقومات سياحية متميزة من شأنها أن تساهم في مزيد جذب الإستثمارات على غرار العلامات السياحية الكبرى الموجودة ببلادنا والتي بصدد تطوير استثماراتها بعدد من مناطق الجمهورية.

وأشار الوزير، في ذات السياق، إلى ضرورة تطوير الأطر القانونية والتحفيزية لمزيد تشجيع المستثمرين على الإقبال على بعث مشاريع في المجال السياحي باعتبار أهمية هذا القطاع في دفع نسق التنمية ببلادنا وخلق مواطن الشغل وتوفير العملة الصعبة مشيرا إلى أن هذه الجلسة تمثل فرصة هامة لحلحلة بعض المشاريع المعطلة وتدارس الوضعية الحالية في مجال بعث المشاريع السياحية.

ومن جهته، أكد السيد بليغ بن سلطان أن الهيئة التونسية للإستثمار تعمل على مزيد تبسيط الإجراءات لتحفيز المستثمرين على بعث المشاريع في مختلف القطاعات ومنها القطاع السياحي وأن الهيئة تعمل جاهدة على توفير المناخ المناسب لدفع نسق الإستثمار وإحداث المشاريع ببلادنا. وتم الاتفاق على عقد جلسات فنية دورية بين جميع الأطراف المتدخلة لتدارس السبل الكفيلة بتطوير الإستثمار في القطاع السياحي واقتراح حلول عملية لتجاوز الصعوبات خاصة القانونية التي تعيق إنجاز هذا الإستثمار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock