وطنية

صيانة المؤسسات التربوية … « المدرسة إلّي قريت فيها … جا الوقت باش تحميها »

انتظم بتاريخ 22 ديسمبر 2020 يوم تحسيسي حول أهمية الشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني لصيانة وتعهد المؤسسات التربوية العمومية. وذلك في إطار تجسيم قرار  رئيس الحكومة بمناسبة العودة المدرسية بخصوص دعوة القطاع الخاص لمعاضدة مجهود وزارة التربية في الارتقاء بالبنية التحتية للمؤسسات التربوية العمومية.

وتمّ خلال هذا اليوم إمضاء اتفاقية اطارية لضبط مجالات التعاون مع الجامعة التونسية لشركات التأمين و20 اتفاقية خصوصية مع شركات التأمين لتحديد تدخلات الصيانة والتعهد بالمؤسسات التربوية العمومية كمرحلة أولى، وتتضمن التدخلات مجالات صيانة المجموعات الصحية وقاعات التدريس وتسييج المؤسسات التربوية.

كما تضمّن هذا اليوم امضاء عقود مع الباعثين في إطارجيل جدد قصدتنفيذ برنامج المقاولات الصغرى وتأمين الصيانة الدورية والتعهّد بالمؤسسات التربوية

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock