وطنية

صفاقس.. افتتاح موسم جني الزيتون يوم 30 أكتوبر وسط توقعات بصابة تقدر بحوالي 68 ألف طنا

يُفتتح موسم جني الزيتون في ولاية صفاقس بالنسبة لموسم 2022ـ2023 يوم 30 أكتوبر الجاري، وذلك وسط توقعات بصابة تقدر بحوالي 68 ألف طنا من الزيتون، أي ما يعادل حوالي 15 ألف طن من الزيت. 

وأفاد رئيس دائرة الإنتاج الفلاحي بالمندوبية الجهوية للفلاحة والموارد المائية بصفاقس، مخلص بالقروي، خلال جلسة عمل انعقدت مساء اليوم الإثنين 10 أكتوبر، بمقر الولاية، خصصت للاستعداد لموسم جني وتحويل الزيتون لسنة 2022ـ2023 بولاية صفاقس، بأنه نظرا لضعف الصابة التقديرية للزيتون بولاية صفاقس للموسم الجديد مقارنة بالموسم الماضي، والتي قدرت بحوالي 175 ألف طن من الزيتون، أي ما يعادل حوالي 39 ألف طن من الزيت، سيتم فتح 70 معصرة فقط من ضمن 348 معصرة بجهة صفاقس، منها 65 معصرة ذات النظام المتواصل و5 معاصر تقليدية لتحويل 68 بالمائة من منتوج زيتون صفاقس، وما بين 30 و40 بالمائة من الزيتون المتأتي من خارج ولاية صفاقس، مشيرا إلى أنه قد تم الترخيص ل3 معاصر بصفاقس بفتح أبوابها قبل الأوان، وذلك بالنسبة للفلاحين ذوي أصحاب المساحات الكبرى من الزيتون السقوي. 

وأضاف ذات المتحدث، أن صابة الزيتون المتوقعة بولاية صفاقس بالنسبة لموسم 2022/ 2023 سوف تشغل حوالي 4200 من اليد العاملة، وذلك على مدى فترة جني الصابة، لافتا إلى أن الأسواق المخصصة لعرض وطلب منتوج الزيتون بولاية صفاقس، عددها أربعة أسواق، وهي: سوق قرمدة، الذي يعد الأكثر اهمية محليا وجهويا ووطنيا وعالميا، وأسواق الغريبة والمحرس وعقارب. من ناحيته، ذكر المندوب الجهوي للفلاحة والموارد المائية بصفاقس، الطاهر مبارك، أن إنتاج الزيتون بولاية صفاقس، باعتباره القطاع الفلاحي الرئيسي بالجهة، يرتكز على عاملين أساسيين، وهما الشملالي أو ما يعرف بالتناوب والمعاومة الشديدة في الصابة وعامل الجفاف، حيث أن ندرة المياه وتملحها في جهة صفاقس قد ساهم بقسط كبير في محدودية المساحات المروية من الزياتين، مؤكدا أنه رغم ضعف الصابة بالنسبة للموسم الحالي، فإن الاستعدادات على أكملها من أجل انجاح موسم جني وتحويل الزيتون وتسويق الزيت.

 يذكر أن غابة صفاقس تعد حوالي 8 فاصل 9 مليون أصل زيتون، منها 7 ملايين مطرية بعلية، ومليون فاصل 9 سقوية. كما يوجد في ولاية صفاقس 348 معصرة أغلبها ذات النظام المتواصل، و12 وحدة للتعليب، مما يساهم في القيمة المضافة لزيت الزيتون ويجلب العملة الصعبة، و63 مصدّرا لزيت الزيتون. كما تساهم ولاية صفاقس بنسة 45 بالمائة من الصادرات الوطنية من إنتاج زيت الزيتون. ويشغل قطاع الزيتون في جهة صفاقس 43 بالمائة من اليد العاملة في القطاع الفلاحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى