وطنية

سليانة: إنتاج “حب الملوك” قطاع واعد يناشد مزيدا من الدعم والتثمين

يطلق عليها “فاكهة الملوك” أو “حب الملوك” بينما تسمى في الأساطير والقصص ب”الكرز”، وهي فاكهة تلونت بالأحمر وتزينت بها ضيعات معتمديات مكثر وبرقو وسليانة الجنوبية، فباتت تجذب الناظر وتستهوي الزائر.


على بعد مايقارب 15 كم من معتمدية مكثر، ورغم صعوبة التضاريس، تجدها عروس الشجيرات بضيعات بني حازم، وكلما إقتربت منها تستهويك حتى تكتشفها، فتجد النسوة يلامسن باصابعهن الخبيرة “حب الملوك” لتقطفها بكل لطف وتضعها في وعاء بلاستيكي
تمرر وحيدة موسى (احدى العاملات في القطاع، في الثلاثين من العمر) أصابعها بكل حذر وشغف، همها الوحيد أن تحافظ على تلك الحبة، كما ترعى الأم جنينها، فتنحنى تارة وتقف تارة أخرى متبعة في ذلك غصن الشجرة حتى تظفر بأكبر عدد من الحبات


تحدثت وحيدة ل(وات) قائلة أنها تستيقظ في الساعات الأولى من الفجر حتى تقوم بشؤونها المنزلية لتتوجه إلى الضيعة رفقة أخواتها أين تقضى ساعات من العمل الممزوج ب”البهجة والفرح” وفق تعبيرها، واكدت على انه يتم جمع جبات “حب الملوك” بالأظافر، حتى لا يقع نزع غصنها الفتي وبالتالي لا تجف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى