كوروناوطنية

سبيطلة: النتائج الأوّلية تكشف وجود السلالة البريطانية في “الرحيّات”

كشفت النتائج الأوّلية للعيّنات التي تم رفعها مؤخّرا الى المخابر المرجعية بالمستشفيات الجامعية بالعاصمة وأخذت من 4 مصابين بفيروس كورونا من أصيلي منطقة “الرحيّات” في سبيطلة من ولاية القصرين، لإخضاعها للتقصّي الجيني ، وجود السلالة البريطانية التي تعتبر سببا في انتشار العدوى في المنطقة وذلك وفق النتائج الأولية في انتظار صدور النتائج النهائية حسب ما صرّح به اليوم لــ(وات) كاهية مدير الرعاية الصحية الأساسية بالإدارة الجهوية للصحة الدكتور منصف المحمدي.

وأوضح المحمدي في تصريحه أن عمليات التقصي لحصر العدوى لا تزال متواصلة في “الرحيّات ” المصنّفة بؤرة لتفشي وباء كورونا علما بأن عدد المصابين بالفيروس تجاوز بها حاليا ال55 اصابة كما ارتفع بها عدد الوفيات الى 5 حالات وفاة منهم 3 وفيات من عائلة واحدة .

وكانت اللجنة الجهوية لمجابهة فيروس ” كورونا ” ، قررت الإثنين المنقضي عزل المنطقة وغلق مؤسساتها العمومية والتربوية ومساجدها ومقاهيها ومستوصفها وتعليق النقل بها باستثناء المحلات التجارية ومحلات بيع الخضر والغلال وذلك لمدة عشرة أيام قابلة للتجديد مع تركيز دوريات أمنية في مدخلها لمنع التنقل منها وإليها.

وقد تحوّل والي الجهة ، عادل مبروك، الثلاثاء الفارط للمنطقة رفقة أعضاء اللجنة الجهوية لمجابهة فيروس كورونا المعنيين للوقوف على مدى تطبيق التدابير الوقاية المتّخذة بشأنها بعد تصنيفها منطقة موبوءة، والتقى عددا من متساكنيها وأعلمهم بالتدابير الوقائية وأنه سيتم تقديم الإحاطة اللازمة لكبار السن والحوامل والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة مع تأمين تزويد المنطقة بكافة المواد الغذائية والأساسية والخضر والغلال وذلك بالتنسيق مع المصالح التجارية وتجار الجملة بسبيطلة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى