وطنية

راشد الغنوشي يستقبل وفدا عن نقابة القضاة

إستقبل اليوم الثلاثاء ، رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي بقصر باردو ، مكتب الهيئة الإدارية لنقابة القضاة التونسيين تتقدّمهم رئيسة النقابة أميرة العمري ، وذلك بحضور مساعد الرئيس المكلف بالعلاقات مع السلطة القضائية والهيئات الدستورية مبروك كورشيد.
وأطلعت رئيسة نقابة القضاة التونسيين رئيس البرلمان، على إستفحال أزمة القضاة مستعرضة مختلف مراحل التفاوض والمساعي التي قامت بها النقابة لإبلاغ مطالب القضاة وإيجاد الحلول الملائمة. وأكّدت من جهة أخرى موقف النقابة الرافض للإتفاق المبرم مؤخّرا ، مشيرة إلى ضرورة إستئناف المفاوضات مع رئاسة الحكومة والإستجابة لمطالب القضاة الرامية إلى الحفاظ على حرمة هذا المرفق وضمان إستقلاليته.

وأشار الحاضرون إلى ضرورة النأي بالمرفق القضائي عن كل التجاذبات والضغوطات التي من شأنها أن تؤثر سلبا على الأداء وتقف عائقا أمام إضطلاع القاضي بدوره، مؤكّدين أهمية التعامل بكل جدية مع مطالب القضاة ولاسيما المتعلقة منها بتحسين ظروف العمل المادية والمعنوية ، وأبرزوا في ذات السياق ثقتهم في المؤسسة البرلمانية كسلطة أصلية وتعويلهم على إسهامها في إيجاد مخرج لهذه الأزمة.

وأكّد الغنوشي من جهته تفهّمه لمطالب القضاة التونسيين، مبرزا أهمية مواصلة الحوار والتفاوض الذي من شأنه أن يفضي إلى التوافق وتجاوز هذه الأزمة التي عطّلت سير المرفق القضائي وأثّرت سلبا على مصالح المتقاضين.
وشدّد من جهة أخرى على المكانة التي يحظى بها القاضي في المجتمع، وأهمية تلبية حاجياته حتى يكون على الدوام عنصر إستقرار وتوازن، مؤكّدا ضرورة تغليب المصلحة العليا للوطن ومراعاة مرحلة الإنتقال الديمقراطي والوضع الإقتصادي الدقيق الذي تمر به البلاد وما تتطلّبه من مجهود جماعي للحفاظ على الإستقرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock