وطنية

رابطة حقوق الإنسان تحذر السلطات الجهوية من تدهور الأوضاع بمنطقة “العين السخونة”

حذّر فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بمدنين، امس الأحد 13 ديسمبر 2020، من تدهور الأوضاع بمنطقة العين السخونة، بشكل يهدد سلامة أهالي دوز وبني خداش، ومن من إعطاء الفرصة الى المتربصين بالوطن ومن يريد به سوء للنيل من سلامته.

ودعا فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بمدنين، في بيان له، للتحلي بالرصانة والتعقل وعدم الانجرار وراء دعوات الفتنة والتقسيم وتغليب مصلحة الوطن ونبذ العنف والكراهية وإعلاء مشاعر التآخي والتآزر والقواسم المشتركة التي تجمع ولا تفرق.

كما حمل الفرع الجهوي لرابطة حقوق الإنسان، السلطات الجهوية في الولايتين “ما آلت اليه الأوضاع بسبب تراخيها وعدم جديتها في التعاطي مع الأزمة من البداية بل انعزالها وخاصة والي مدنسن عن مشاغل المواطنين بالولاية بداية من طوابير قوارير الغاز إلى ما تعانيه مختلف المعتمديات من عدم تجاوب الوالي مع مطالبها ومشاغلها وعدم قدرته على حل الاشكاليات العالقة”، وفق ما ورد في البيان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى