وطنية

رئيس الدولة يدعو في قمة جربة الى اعتماد مقاربة واقعية تتجاوز التشريعات التقليدية وتحفظ كرامة المرأة

 أبرز رئيس الجمهورية قيس سعيّد، المكانة الهامة التي تحظى بها المرأة التونسية منذ القرن التاسع عشر، باعتبار أن تونس من الدول الرائدة في العالم في تطوير تشريعاتها في هذا المجال، داعيا إلى اعتماد مقاربة واقعية تتجاوز النصوص التشريعية التقليدية وتحفظ كرامة المرأة في كنف المساواة وتكافؤ الفرص.

أما في ما يتعلق بقضايا الشباب، فقد أكّد سعيّد لدى افتتاحه اليوم الأحد بجزيرة جربة، أشغال جلسة النقاش الثانية رفيعة المستوى للقمة الفرنكوفونية حول موضوع “المرأة والشباب، أهداف ذات أولوية للفرنكوفونية”، ضرورة إيلاء أهمية خاصة للتحوّلات التي تشهدها مشاركة الشباب كقوة فاعلة في الشأن العام.

وأعرب في ختام مداخلته، عن أمله في أن تساهم نقاشات “قمة جربة” في وضع اقتراحات عمليّة ومقاربات مبتكرة حول التطوّرات التي تشهدها قضايا المرأة والشباب في الفضاء الفرنكوفوني وفي العالم، وفق بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية.

يشار الى أن اشغال هذه القمة برئاسة تونس، ستختتم بصدور “إعلان جربة”، الذي سيتضمن القرارات المتخذة من قبل رؤساء الدول والحكومات المشاركة حول المسائل التي تم التطرق لها خلال الأشغال.

كما سيتم تعيين الأمينة العامة الحالية “لويز موشيكيوابو” على رأس المنظمة الدولية للفرنكفونية بصفتها المترشحة الوحيدة لهذه الخطة لمدة أربع سنوات، والبلد الذي سيحتضن القمة 19 للفرنكفونية، حسب ما ورد في البرنامج الرسمي لأشغال القمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى