وطنية

رئيس الحكومة يستقبل والد شهيد العملية الإرهابية بالقصرين عقبة الذيبي

قال رئيس الحكومة، هشام المشيشي إن من أبرز أولويات حكومته “العناية أكثر بالمناطق الحدودية وتوفير مواطن شغل بها”، معتبرا أنّ “الحرب على الإرهاب يجب أن تتواصل بلا هوادة وبنفس العزيمة الراسخة، للقضاء على كلّ من يتربّص بأمن تونس والتونسيين”، وذلك لدى استقباله صباح اليوم الثلاثاء، عبد الدايم الذيبي، والد الشهيد عقبة الذيبي الذي ذهب ضحية العملية الإرهابية الغادرة التي جدت يوم الأحد الفارط بمعتمدية حاسي الفريد من ولاية القصرين.

وقدّم رئيس الحكومة بالمناسبة تعازيه لوالد الشهيد، مشدّدا على أن “الدولة لن تتخلى عن أبنائها وأن حق الشهيد لن يضيع“.

من جهته عبّر عبد الدايم الذيبي عن حزنه العميق لفقدان ابنه، مؤكدا أنه “لقي تجاوبا من رئيس الحكومة، خاصة في عدة مطالب تقدم بها تخص تحسين ظروف العيش بالمنطقة التي يقطن بها”، وفق ما جاء في بلاغ لرئاسة الحكومة.

يُذكر أن منطقة السلاطنية من معتمدية حاسي الفريد بولاية القصرين، شهدت يوم الأحد الماضي، عملية إرهابية، استشهد على إثرها راعي أغنام، (عُقبة بن عبد الدايم ذيبي)، بعد ذبحه، من قبل مجموعة إرهابية متحصنة بجبل السلوم، أمام مرأى شخصين من أقربائه، تولى الإرهابيون إطلاق سراحهما بعد ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock