وطنية

رئيس الجمهوريّة يستقبل ممثلين عن عائلات شهداء وجرحى ملحمة بن قردان

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الجمعة 5 مارس 2021 بقصر قرطاج ممثلين عن عائلات شهداء وجرحى ملحمة بن قردان، التي جرت أحداثها يوم 7 مارس 2016 ، وهم بسمة الجويلي أرملة الشهيد محمود التايب أحد المواطنين الذين كانوا ضحايا الملحمة، ورئيسة جمعية “أسر شهداء ملحمة 7 مارس بن قردان” ومبروك الموفق (والد سارة الموفق أصغر شهيدة في الملحمة) والسيد مصباح خلف الله (أحد الجرحى المدنيين).

وتم خلال هذا اللقاء استحضار العمل البطولي الذي قدمه أهالي مدينة بن قردان واستبسالهم مع رجال الأمن والجيش في مواجهة الإرهابيين خلال هذه الملحمة التي ستظل ذكراها خالدة في تاريخ تونس، ودرسا لمن ظنوا عبثا أنهم قادرون على غزو تونس انطلاقا من بن قردان.

وأكد رئيس الدولة على أن ما حصل في بن قردان أثبت للجميع أن الدولة متماسكة ولا مجال لمحاولات إسقاطها، مؤكدا العزم على مواصلة محاربة الإرهاب والإرهابيين وكل من يتواطؤ معهم. وأشار إلى ضرورة القضاء على أسباب ظاهرة الإرهاب مبينا أن أعتى أنواع الإرهاب هو الإرهاب الفكري.

كما تم التطرق إلى الأوضاع الاجتماعية التي تعيشها عائلات شهداء وجرحى هذه الملحمة، والتأكيد على ضرورة مواصلة العناية بهم تقديرا وعرفانا لمن يضحون بأنفسهم في سبيل عزة الوطن ومناعته.

وجدّد رئيس الجمهورية تأكيده على حق أسر الشهداء والجرحى في توفير الرعاية التي يحتاجونها، وحرصه على الإسراع بتمكينهم من حقوقهم وتحقيق انتظاراتهم، كما أكد على إيمانه بضرورة تمكين الجهة كغيرها من بقية الجهات من حقها في التنمية، وتحقيق تطلعات أبنائها وكل التونسيين والتونسيات إلى الشغل والحرية والكرامة الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock