وطنية

بعد أحداث العنف التي جدت في البرلمان : رئيس الجمهوريّة يُنذر ويُحذّر

استقبل رئيس الجمهورّية قيس سعيد  اليوم وفدا عن مجلس نواب الشعب يتكون من أمل السعيدي وأنور بالشاهد وسامية عبو وعبد الرزاق عويدات وليلى الحداد ومحمد عمار ومنيرة عياري ونجم الدين بن سالم ، حيث استعرض النواب الوضع داخل مجلس نواب الشعب وأحداث العنف التي جدت اليوم.

وقال رئيس الجمهورية : “أحذّر مرة ثانية أحترم القانون والدستور ولكن لن أقبل بأن تسيل الدماء”.

وشدد رئيس الجمهوريّة قائلا :” أوجّه الانذار تلو الانذار والتحذير تلو التحذير.. بأنني احترم الشرعية لكن لن نترك تونس ومؤسّساتها تتهاوى وستأتي اللّحظة التي سأحمّل فيها الجميع المسؤولية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى