وطنية

رئيس الجمهورية : الدولة مستمرّة ولا عداء بين الأمن والمواطنين

أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد، اليوم الثلاثاء، أن الدولة مستمرة وأن رئيس الدولة هو الضامن لاستمراريتها، موضحا أن الدولة موجودة والحريات مضمونة وليس هناك علاقة عداء بين الأمن والمواطنين، مشددًا على أنه لا يقبل أن يتم ضرب المؤسسة الأمنية كما لا يقبل بضرب الحريات، فلا نظام بلا حريات ولا دولة بلا أمن.

جاء ذلك بحسب بيان على الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية خلال زيارة غير معلنة قام بها سعيد، إلى وزارة الداخلية، حيث عقد جلسة بحضور وزير الداخلية بالنيابة ورئيس الحكومة هشام المشيشي، ومدير عام الأمن الوطني، وآمر الحرس الوطني، ومدير عام وحدات التدخل، وكاتب عام الوزارة، رئيس الديوان بالنيابة.

وأوضح سعيّد أن الأمن في خدمة الدولة لا في خدمة أي جهة أخرى، مجددًا دعمه للأمنيين، وأشار في هذا السياق إلى محاولات البعض توظيف المؤسسة الأمنية واستغلال الأوضاع الحالية لمصلحتها.

وأعرب سعيد، عن ثقته في وعي الشعب التونسي، مؤكدًا ضرورة تحقيق مطالبه في إطار التعايش السلمي بين السلطة والحرية، فلا وجود لأحد فوق القانون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock