وطنية

رئيسة الحكومة تلتقي سفراء اسبانيا و اليابان و البحرين بتونس

شكلت الخطوط العريضة لبرنامج الاصلاحات الاقتصادية الذي تسهر الحكومة على إعداده بصفة تشاركية من أجل إنعاش الاقتصاد الوطني ومواجهة التحديات المطروحة على المستويين الاجتماعي والصحي، ابرز محاور لقاء رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان، امس الأربعاء بقصر الحكومة بالقصبة، مع سفير اسبانيا بتونس غيارمو أرديزون غارسيا.
واعربت رئيسة الحكومة عن الأمل في مزيد تطوير علاقات الصداقة التونسية الاسبانية والارتقاء بها إلى مستويات أفضل في مختلف ميادين التعاون وخاصة في المجال الثقافي والتعليم العالي والتكوين والتشغيل، وفق ما جاء في بلاغ صادر عن رئاسة الحكومة اليوم الخميس.
من جهته عبّر سفير اسبانيا بتونس عن دعم بلاده المتواصل لتونس على المستوى الثنائي وفي إطار الاتحاد الأوروبي والمؤسسات المالية العالمية، كما استعرض مدى التقدّم الحاصل في عدد من مشاريع التعاون الثنائي.
وأفاد السفير بأن بلاده ستقدّم في قادم الأيام دفعة جديدة من التلاقيح لتونس في إطار مبادرة

; تحادثت رئيسة الحكومة السيدة نجلاء بودن رمضان، يوم الأربعاء غرة ديسمبر 2021 بقصر الحكومة بالقصبة، مع سفير اليابان بتونس السيد شينزوكي شينيزو.

وأكدت رئيسة الحكومة السيدة نجلاء بودن رمضان بهذه المناسبة على تميّز العلاقات التونسية اليابانية، وتوجهت بالشكر لليابان على ما قدّمته لبلادنا من مساعدات وهبات خلال السنوات الماضية مثمّنة خاصة المساعدات الطبيّة التي منحت لمعاضدة جهود بلادنا في مواجهة جائحة كوفيد- 19 سواء كان ذلك على المستوى الثنائي أو من خلال الهيئات الأممية المتخصصة.وقدمت رئيسة الحكومة لمحة عن أبرز عناصر برنامج الاصلاحات الاقتصادية الذي ستنفذه الحكومة من أجل إنعاش الاقتصاد الوطني، كما تطرقت إلى انطلاق الاجتماعات التحضيرية للدورة الثامنة لمؤتمر طوكيو للتنمية في افريقيا تيكاد 8، المزمع تنظيمها بتونس خلال سنة 2022.

من جهته نوّه سفير اليابان بتونس السيد شينزوكي شينيزو بتجذّر العلاقات الثنائية بين البلدين، مشيرا الى تطوّر استثمارات الشركات اليابانية بتونس لتحتل المركز الثالث، واستعرض جملة من المشاريع الجديدة التي ستنطلق في العمل قريبا في عدد من ولايات الجمهورية.وأكد سفير اليابان بتونس في ختام لقائه بأن بلاده ستواصل دعمها لتونس على مختلف الأصعدة وعلى كافة المستويات الثنائية والإقليمية والعالمية.

و استقبلت رئيسة الحكومة السيدة نجلاء بودن رمضان، يوم الأربعاء غرة ديسمبر 2021 بقصر الحكومة بالقصبة، سفير البحرين بتونس السيد إبراهيم محمود أحمد عبد الله.

وأشادت رئيسة الحكومة السيدة نجلاء بودن رمضان بهذه المناسبة بمتانة الروابط الأخوية التي تجمع البلدين الشقيقين، معبّرة عن الرغبة في مزيد تطويرها والارتقاء بها لما فيه خير الشعبين ومصلحتهما المشتركة.وتطرق اللقاء إلى استكمال أشغال مشروع مرفأ تونس المالي برواد الذي عرف تأخيرا في الانجاز بسبب الظروف التي مرت بها البلاد، وأعربت رئيسة الحكومة في هذا السياق عن ضرورة الإسراع بإنجاز بقيّة مراحل المشروع ليعود بالنفع على الجميع.

من جهته هنأ سفير البحرين بتونس السيد إبراهيم محمود أحمد عبد الله رئيسة الحكومة بتقلدها لهذا المنصب متمنيا لها النجاح في مهامها والتوفيق لحكومتها. كما عبّر السفير البحريني عن تطلّع بلاده لعقد أشغال اللجنة العليا المشتركة التونسية البحرينية بالمنامة في أقرب الآجال الممكنة حتى تكون فرصة لتوسيع مجالات التعاون واستكشاف آفاق جديدة لإثراء ما يجمع البلدين من أطر تعاون واتفاقيات ثنائية، والاستفادة من تبادل الخبرات بين الجانبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى