وطنية

رؤساء الهيئات الوطنية يصدرون بيانا مشتركا على خلفية إقالة عماد بوخريص

أصدر رؤساء كل من الهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية والهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية والهيئة العليا المستقلة للانتخابات والهيئة العليا للاتصال السمعي البصري والهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب والهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص وهيئة النفاذ إلى المعلومة بيانا مشتركا للرأي العام عبروا فيه عن رفضهم القاطع لقرار رئيس الحكومة ، هشام المشيشي ، إقالة عماد بوخريص رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد رغم مرور 8 أشهر لا غير من ولايته التي تدوم 6 سنوات .

هذا وعبروا عن امتعاضهم من قرار رئيس الحكومة الذي وصفوه بالفوقي والمجانب للذوق الرفيع وأخلاقيات التعامل بين السلطة التنفيذية والهيئات الرقابية المستقلة .

كما شددوا على رفضهم المطلق لمنطق التشفي واستغلال النفوذ ومحاولة تدجين الهيئات العمومية المستقلة وإخضاعها للحسابات السياسوية وإقحامها في صراعات مصالح تنأى بذواتها عن التورّط فيها .

كما أكدوا على أن لا أحد فوق القانون أو خارج نطاق المحاسبة في إطار احترام الواجب والحياد الإداري مجدّدين تمسكهم باحترام استقلالية الهيئات العمومية ورفضهم وضع اليد عليها من رموز السلطة التنفيذية وفق نص البيان .

وأعلنوا في سياق متصّل عن تضامنهم اللامشروط مع عماد بوخريص رئيس هيئة مكافحة الفساد المُقال .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى