وطنية

دعوة إلى إحداث مركز لإيواء الرجال الضالعين في ممارسة العنف على المرأة!

اقترحت جمعية أصوات نساء، إحداث مر كز ايواء للرجال “المعنفين” في إشارة إلى الضالعين في ممارسة العنف ضد المرأة ، لكي لا يقع الالتفاف أو تعطيل الإجراء المتمثل في إبعاد المعتدي من المنزل العائلي أو إخراجه منه بحجة عدم وجود فضاء لايوائه.

كما طالبت الجمعية في بيان لها، بمناسبة مرور سنتين على المصادقة على القانون عدد 58 المتعلق بالقضاء على العنف ضد النساء، بسن كراس شروط موحد لإيواء النساء المعنفات، داعية إلى توفير الدعم المادي والفني لمراكز الإصغاء والتوجيه الخاصة بالنساء ضحايا العنف.

وأكدت الحاجة إلى إحداث مراكز إيواء تغطي كامل الولايات، وبإنشاء الفضاءات الخاصة للنساء ضحايا العنف على مستوى المستشفيات العمومية والمحاكم ومراكز الأمن.

ودعت إلى التسريع بتوضيح إجراءات العمل بالإعانة العدلية الوجوبية للنساء ضحايا العنف، موصية بضرورة دعم استثمار الدولة في الوقاية من أجل الحد من العنف والتمييز ضد النساء وذلك من خلال تكثيف الحملات التحسيسية.

وحثت الجمعية، على دعم الحملات التحسيسية والبرامج التلفزية المخصصة لتعريف المواطنين والمواطنات بالخدمات والمؤسسات المعنية بالنساء والأطفال ضحايا العنف، مشددة على وجوب تكثيف البرامج التدريبية والتأهيلية للعاملين في الجهات الأمنية طبقا للمعايير الدولية المتبعة في هذا المجال.

كما دعا البيان إلى تحسيس وتدريب أعضاء النيابة العمومية والقضاة لغشراكهم في مكافحة العنف ودعم قدراتهم في التعاطي الخصوصي مع قضايا العنف.

وات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Participez au jeu
participez au jeu