وطنية

حركة النهضة تؤكّد رفضهَا لسياسةِ تجوِيع النواب والتنكيل بهم

عقد اليوم اجتماع دوريّ للكتلة النيابيّة لحركة النّهضة بمجلس نوابّ الشعب برئاسة رئيس الكتلة الأستاذ عماد الخميري، تناول آخر المُستجدّات على الصعيد الوطني.‏‎

وقد بدأ الاجتماع بالترحم على روح الشهيد المناضل رضا بوزيان. ‏‎وكانَ اللّقاء مناسبةً للترحّم على روح عضو مجلس نواب الشعب السيدة المناضلَة محرزيّة العبيدي في الذكرى الأولى لوفاتهَا وذكرِ مناقبهَا والاشادة بالدور المحوريّ الذي لعبته كمرأة تونسية فاعلةٍ في الشأن العام .‏‎

وتُطالب الكتلة البرلمانيّة لحركة النهضة بالتسريع في كشف ملابَسات مقتل شهيد الحرية والكرامة رضا بوزيّان وانارة الرأي العامّ بمخرجات ما توصّلت اليه الأبحَاث و تُحمّل القائم بأعمال وزارة الداخلية المسؤوليّة المباشرةَ عمّا يمكن أن تؤُول اليهِ الوضعية الصحيّة والبدنيّة للأستَاذ وعضو مجلس نواب الشعب المختطف قسريّا نور الدين البحيري.

‏‎و تؤكّد رفضهَا لسياسةِ تجوِيع النواب والتنكيل بهم ، اضافة إلى حرمانهم من التغطية الاجتماعية والصحيّة أخذا بعين الاعتبار وجود عديد من النوّاب في وضعيّات صحيّة حَرجة.‏و على ضرُورة الانتباه لخطورةِ تواصل تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية وما نتج عن ذلكَ من ارتفاعٍ لنسب البطالة وغلاءٍ للأسعار وفقدان للمواد الأساسيّة وضربٍ للمقدرة الشرائية للمواطنين.

‏‎و تُبدي تفهُّمما لانشغال الهيئات الأممية وعلى رأسها المفوضية السامية لحقوق الإنسان بتدهوُر المسار الديموقراطي في تونس وما نتج عنه من الغاء للدستور واحتكار للسلطات واستهداف لمختلف الهيآت الرقابية والتعديليّة وتحيّي الروح النضاليّة لصمود التونسيَّات والتونسيّين في مقاومة الانقلاب وتدعم مختلف الجهود المبذولة في سبيل ذلك.‏‎

و تُعرب الحركة عن مساندتهَا للسلطة القضائية ونضالها الذي تبذلهُ لضمان استقلاليّتهَا ضد الهجمة الممنهجَة التي تتعرّض لها في سبيل تركيعهَا وتوظيفهَا لخدمة سياسات الانقلاب و تُجدّد احتفالهَا بذكرى المُصادقة على الدستور التونسي الذي مثّل أحد العلامات المضيئة في مسار الانتقال الديموقراطيّ الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى