وطنية

جناح تونس يحاكي موضوع القمة في مقومات التواصل والتنوع

.الآلاف من الزوار التونسيين ومن مختلف بلدان العالم المشاركة في القمة الفرنكوفونية في دورتهاال18، يتوافدون يوميا على جناح تونس بالقرية التونسية للفرنكوفونية، وهو جناح يرتكز بالاساس على تواجد أحدث تكنولوجيات الاتصال والتواصل. وشارك في تنظيم الجناح التونسي، الذي انطلق منذ افتتاح القرية التونسية للفرنكوفونية، كل من وزارة الشؤون الثقافية ممثلة في مركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي ووزارة السياحة ووزارة تكنولوجيات الاتصال ووزارة التربية ووزارة التعليم العالي والبحث والعلمي ووزارة الصناعة.

ويساهم جناحنا التونسي في التعريف بتاريخ قطاع التربية والتعليم في تونس وما عاشه من تطورات على مر عقود من الزمن وذلك من خلال عرض لمجموعة من بطاقات الحضور الاولى لحصص اللغة الفرنسية في تونس وعدد من اللوحات حول محامل التقدم التكنولوجي في تونس.كما يضم هذا الجناح معرض للمؤسسات الناشئة في مختلف المجالات منها الصناعة والتقدم الطاقي، الصحة والاختراعات والابتكارات وتجربة تقنية خماسية الابعاد التي تعكس جمال جزيرة جربة عن طريق الواقع الافتراضي، بالإضافة إلى محامل المؤسسات الناشئة في مجال الاتصال.

ويمكّن الجناح زواره من مشاهدة فيلمين: الاول حول تاريخ جزيرة جربة وتفرد حضارتها ومعالمها ومعمارها وثقافاتها، مما يخوّل لها أن تكون ضمن قائمة التراث العالمي لليونسكو. أما الفيلم الثاني فيتمحور حول عهد الامان والغاء العبودية والرق وهو ما يبين أن تونس متجذرة في تاريخها وانفتاحها.ومن أهم مكونات جناح تونس تركيز آلة اختراع انتاج الماء عن طريق الهواء من تصميم كفاءات تونسية شابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى