كوروناوطنية

جليلة بن خليل: مسؤولية الأزمة الصحية جماعية وتتحملها السلطات والمواطن

قالت الناطقة الرسمية باسم اللجنة العلمية لمجابهة كورونا جليلة بن خليل اليوم الأحد إن الحالة الوبائية اليوم صعبة جدا ولم تشهدها تونس منذ بدء جائحة كوفيد 19 في مارس 2020، كاشفة ان نسبة إيجابية التحاليل مرتفعة وتتراوح بين 30 و50 بالمائة بمختلف جهات البلاد وعدد المصابين الوافدين على أقسام الاستعجالي في تزايد في انتظار الحصول على أسرة انعاش أو اوكسيجين.

ولاحظت بن خليل في اللقاء الافتراضي “مقهى الصحة”، الذي نظمته جمعية قرطاج للصحة وشبكة الأطباء الشبان التونسيون، تحت عنوان “التهميش التنموي والثمن المضاعف لوباء كورونا”، ان السبب الرئيسي في بلوغ هذه الوضعية الخطيرة جدا هو عدم تطبيق الاجراءات الوقائية اللازمة للتصدي لفيروس كورونا، وخاصة ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي وتفادي التجمعات.

وأضافت بن خليل إن مسؤولية هذه الأزمة الصحية جماعية، وتتحملها السلطات التي لم تحرص على فرض إلزامية تطبيق الاجراءات المتخذة بالشكل المطلوب، والمواطن الذي لم يلتزم بالتدابير الوقائية لحماية نفسه وعائلته ومحيطه، وأيضا اللجنة العلمية التي لم تتوفق ربما في تبليغ الرسالة بوضوح للشعب التونسي بشأن أهمية التوقي إزاء الانتشار الخطير للوباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى