وطنية

جربة عاصمة عالمية للفرنكوفونية في نوفمبر 2021

بعد 50 سنة من تلك الحقبة، تتأهّب تونس، باعتبارها عضوا مؤسسا للمنظمة الدولية للفرنكوفونية، لاحتضان القمة الثامنة عشرة للفرنكوفونية تحت شعار “التواصل في إطار التنوع، الرقمي كمحرك للتنمية والتضامن في الفضاء الفرنكوفوني”.

في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، قالت سارة معاوية، المستشارة لدى رئيس الجمهورية مكلّفة بملف التعاون الدبلوماسي، إن هذه القمة ستكون “أكبر حدث هام تنظّمه البلاد التونسية”، ملاحظة أنه يمثل “تحديا جديدا لتونس وموعدا بارزا بالنظر إلى حجم الوفود المشاركة فيه”، إذ أن منظمات دولية والعديد من البلدان غير الفرنكوفونية ستكون حاضرة في قمة هذه المنظمة الدولية التي تضم 88 بلدا وحكومة (54 بلدا عضوا و7 دول شريكة و27 بلدا بصفة ملاحظ).

وأضافت معاوية أن تنظيم هذه القمة هي أيضا وقبل كل شيء إيفاء بالعهد من قبل تونس التي كانت أكدت رغبتها في احتضان القمة 18 للفرنكوفونية وهو ما رحّبت به المنظمة الدولية

جزيرة الأحلام جربة، المترشحة ليتم إدراجها في قائمة التراث العالمي لليونسكو، ستحظى بشرف احتضان أشغال القمة 18 للفرنكوفونية والتي ستتواصل يومي 20 و21 نوفمبر 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى