وطنية

جبهة الخلاص تُندد بشيطنة جامعيين وعمداء كليات رفضوا المشاركة في الهيئة الاستشارية

أعلنت جبهة الخلاص الوطني، في بيان اليوم الأربعاء 25 ماي 2022، عن مساندتها للعريضة التي أمضاها عشرات الجامعيين والعمداء السابقين الرافضة لتوظيف الجامعة “بصورة مضلّلة وفوقية في خطط السلطة القائمة لتغيير دستور البلاد بطريقة انفرادية مجانبة للشرعية الدستورية”.

وعبرت الجبهة عن تقديرها العميق لموقف عمداء كليّات الحقوق المتمسك باستقلالية الجامعة وتأكيدهم على مبدأ حياد المؤسسات الأكاديمية ورفضهم للزجّ بها في الصراعات السياسية

كما نددت بكلّ حملات التشكيك والشيطنة التي انطلقت ضدّ الجامعيين عموما وعمداء كليّات ومعاهد الحقوق والعلوم القانونية بوجه خاص على خلفية موقفهم المبدئي والتي تقف خلفها أذرع دعائية لسلطة الأمر الواقع.

وثمّنت تمسك العمداء والأكاديميين الصريح بدستور البلاد وخاصّة بفصله 15 الضامن للحرّيات الأكاديمية وتعلّقهم بالقيم الجامعية التي تحول دون اتّخاذ موقف من برامج وخطط سياسية لا علاقة لها بالدور العلمي والبحثي والتأطيري للجامعيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى