وطنية

جامعة منّوبة تنسحب من تنظيم مؤتمر دراسات الشرق الأوسط، بسبب خلاف حول المشاركة الاسرائيليّة

قرّر المجلس العلميّ لجامعة منّوبة ، مؤخّرا، انسحاب الجامعة من تنظيم الدّورة السّادسة لـ”مؤتمر دراسات الشرق الأوسط ” (WOCMES) الّتي كان من المفترض عقدها بتونس في سبتمبر 2022، بسبب خلاف نشب على خلفية رفض الجامعة مشاركة أكاديميين إسرائيليين في هذه التظاهرة.

ويأتي قرار الجامعة بالانسحاب من تنظيم هذه التظاهرة، حسب بيان نشرته اليوم الجمعة، احتجاجا على خرق مبادئ أساسيّة عليا، وتمّ اتّخاذه بناء على ما اعتبرته تجاهلا لمبدأ ضرورة احترام قرار سياديّ لدولة حيال سياسة إسرائيل من القضيّة الفلسطينيّة، وتغييبا لمبدأ ” الدّرس الحرّ” المتجرّد الّذي كان ينبغي أن يصدر عنه، وحده وبمقتضى علويّته .
كما جاء هذا القرار على خلفيّة ما وصفته الجامعة بخرق مبدأ وجوب احترام نتائج التّصويت، والتراجع عمّا أسفر عنه تصويت سابق نتيجة ضغوط كبيرة مارستها أطراف من داخل المجلس الاستشاري ومن خارجه، على الأرجح ، لفرض المشاركة الإسرائيليّة فرضا، وهو ما ترفضه جامعة منّوبة رفضا قطعيّا، حسب نص البيان.
وأوضح المشرف على البرنامج العلمي للدورة السادسة للمؤتمر، الأستاذ هشام ريفي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، اليوم الجمعة، أن خلافا كبيرا نشأ بعد إعلام جامعة منوبة، المجلس الاستشاريّ للمؤتمر، بأنّه لا يمكن للجامعيّين الإسرائيليّين المشاركة في أشغال دورة تونس، سواء كان على نحو حضوريّ أو عن بعد، وذلك قبل الشروع في ضبط قائمات المشاركين الّذين سيقع الاتّصال بهم وإثر الانتهاء من المرحلة الأولى للإعداد لهذه التظاهرة.
وبيّن أن الخلاف بين الطرفين، تبعته مراسلات كثيرة في استيضاح الجانب التّونسي ومناقشة قراره ومحاولة دفعه إلى قبول الإسرائيليّين بتونس للمشاركة في المؤتمر، طوال شهرين تقريبا، وهو ما أكدته الجامعة في بيانها.
وأكد المتحدّث أن المجلس الاستشاريّ للمؤتمر، صوّت إثر ذلك، في 15 أفريل 2021، على مقترح يبقي على التنظيم في تونس دون مشاركة إسرائيليّة، غير أنّ أطرافا من داخل المجلس ومن خارجه أيضا ،على الأرجح، ضغطت لإعادة التّصويت على مقترح جديد يتمثّل في تأخير المؤتمر إلى سنة 2023 والاحتفاظ بتونس كبلد مترشّح ولكن مع دعوة ثانية إلى تقديم ترشّحات لتنظيم المؤتمر من قبل دول أخرى تسمح بمشاركة كلّ الجنسيّات. وهو ما تمّ يوم 4 ماي 2021 ، حسب ما جاء في نص البيان.
وأكد المتحدّث أن موقف جامعة منّوبة كان واضحا وحاسما وثابتا وصارما، وقد ردّت الجامعة بالحجج على اتّهامات ضمنيّة وأخرى صريحة وطالبت بوجوب احترام موقف الدّولة التّونسيّة السيّاديّ من سياسة إسرائيل في القضيّة الفلسطينيّة، وهو ما تم تضمينه أيضا في البيان المذكور.

المصدر
وات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى